الاثنين، 30 أغسطس، 2010

المحكمة العسكرية تصدر حكما ببراءة ثلاثة عمال وحبس خمسة مع ايقاف التنفيذ

maxkamad-300x235 أصدرت المحكمة العسكرية حكمها فى القضية 76 لسنة 2010 جنايات عسكرية غرب القاهرة الخاصة بعمال مصنع حلوان للصناعات الهندسية (99 الحربى سابقا) حيث قضت المحكمة ببراءة جميع العمال من تهم التعدى بالضرب على رئيس مجلس الادارة، والإضراب عن العمل، وافشاء أسرار عسكرية ، وقضت بحبس كلا من أيمن طاهر وأحمد طاهر سنة وغرامة ألف جنية مع ايقاف تنفيذ العقوبة لمدة ثلاث سنوات وذلك عن تهمة اتلاف مال عام ، كما قضت بحبس أحمد عبد المهيمن، ومحمد طارق قرنى وعلى نبيل عزت بالحبس ست شهور والف جنيه غرامة عن تهمة اتلاف مال عام مع إيقاف تنفيذ العقوبة، وبراءة باقى المتهمين وهم طارق سيد محمود، ووائل بيومى محمد وهشام فاروق عيد من جميع التهم الموجهة إليهم .

التفاصيل من .. هنا


Share/Bookmark

الأحد، 29 أغسطس، 2010

إحالة العمال للمحاكم العسكرية موت وخراب ديار

52555618 لا تكتفي الدولة بتشريد وإذلال وقتل العمال بدم بارد نتيجة سياساتها المعادية لهم، بل تسعى أيضا لإسكات أصواتهم باستخدام أكثر الأساليب قهرا بتقديمهم للمحاكمة العسكرية التي لا يتوافر بها أي ضمانات أو حقوق دفاع.

يحاكم الآن ثمانية عمال من مصنع 99 الحربي (شركة حلوان للصناعات الهندسية) أمام المحكمة العسكرية بتهم إفشاء أسرار عسكرية والامتناع عن العمل والاعتداء بالضرب على اللواء محمد أمين رئيس مجلس إدارة الشركة، كان العمال الثمانية قد تم القبض عليهم مع 17 آخرين من زملائهم عقب اعتصام عمال المصنع يوم 3 أغسطس الجارى احتجاجا على انفجار أنبوبة نيتروجين ( غلاية ) داخل المصنع مما أدى إلى وفاة العامل أحمد عبد الهادي(37 عاما) وإصابة ستة عمال آخرين بجروح.

وعلى أثر تلك الاحتجاجات سعت أجهزةالدولة إلى ترهيب العمال وتأديبهم لتجرأهم على الاحتجاج فاتخذت ضد 25 عامل إجراءات تحقيق تلاها إحالة 8 من عمال المصنع إلى النيابة العسكرية تمهيدا لتقديمهم لمحاكمة عسكرية رغم أنهم عمال مدنين ورغم أن الأمر يتعلق بنزاع عمل تحكمه القوانين العادية.

وقامت النيابة العسكرية يوم السبت الموافق 14 أغسطس بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات ثم تجديد حبسهم مرة أخرى يوم الثلاثاء الماضى، ثم تحويلهم للمحكمةالعسكرية التى بدأت أولى جلساتها الأحد 22 أغسطس ليتم تأجيل المحاكمة إلى الأربعاءالمقبل، كما رفضت النيابة العسكرية إعطاء المحامين صورةملف القضية للإطلاع عليه، وتحددت جلسة مفاجئه سريعة للمحاكمة.

وبالرغم من ادعاء وزيرة القوى العاملة عائشة عبد الهادي دائما في جميع المحافل بأنها تقف بجانب حقوق العمال، إلاأنها لم تحرك ساكنا إزاء ما يحدث للعمال، هذا بالإضافة للصمت المعهود من اتحاد عمال مصر و تقاعسه عن الدفاع عن حقوق العمال والتصدي لما يحدث لهم من انتهاكات.

ونعلن نحن المتضامنين مع العمال رفضنا لتقديم عمال مدنيين لمحاكمة عسكرية، وتطالب بإحالة القضية للقضاء العادي، وتطالب أيضا بمحاكمة المسؤلين عن موت العامل ومحاكمة إدارة المصنع التي تسببت في أكثر من انفجار وإصابات ووفيات بين العمال بسبب الإهمال، ونحذر أن تكون المحاكمة صورية وحكمها جاهز سلفا، ونعلن بدأ حملة تشهير واسعة محليا ودوليا ضد المسؤلين عن تلك المذبحة .

المشاركون في الحملة

جبهة التهييس الشعبية

me myself and I
ماحدش فاهم
جنين
دهووم
انسانة
طراطيش
غريب
ياباني
ميزو
ثورة مصر
ادهم
مدونة شاب مصري
الحلم العربي

رسائل البحر
أنا وهؤلاء
ايجي فويس
مدونة دودا
مصري
تأملاتي
مصري في فرنسا
مركز الدراسات الاشتراكية
تضامن
المنتدى النقابي الحر
اخوان اون لاين
هرش مخ
حكايات مصرية
كومة ورق
مصر الحرة
Mostahfazana
اما نعيمة
المحلة مصر
مصريون من اجل سيادة القانون

lost princess
ذات
Marwa Learns


Share/Bookmark

جرائم في حق كاميليا

s8201018213734اختطاف مواطنة واعتقالها قسريا لتغييرها معتقدها كما أذاعت الصحف هو عدة جرائم ارتكبها النظام الحالى في حق المصريين جميعا بمختلف أديانهم وطوائفهم، فالصمت المريب الذي يبديه النظام المصري إزاء جريمة خطف المواطنة كاميليا شحاتة يشى بحجم التآكل والتصدع والتهرء الذي آل إليه حال الدولة المصرية، فالدولة لم تعد قادرة على حل أبسط المشاكل وأعقدها، فلم تعد قادرة على حل مشكلة انقطاع الكهرباء، ولم تعد قادرة على حماية المواطنين من عصابات غلاء الأسعار، ولم تعد قادرة على حماية مواطنة تردد أنها غيّرت عقيدتها برغبة منها دون إجبار من أحد لها .

الجريمة الأولى التى ارتكبها النظام هى مطاردة مواطنة مصرية في الشوارع دون أن تقترف إثم يوجب ذلك، والجريمة الثانية تسليم المواطنة لجهة غير قانونية وهى الكنيسة، والجريمة الثالثة هى السماح للكنيسة باعتقال تلك المواطنة في أماكن مجهولة، وغسل مخها المغسول! والجريمة الرابعة هى تجاهل النظام لكل البلاغات المقدمة والمطالبة بظهور كاميليا شحاتة .

القضية ليست قضية مواطنة تردد أنها أشهرت إسلامها بقدر ماهى قضية حرية مواطنة: حرية تغيير المعتقد الذي يكفله الدستور والقانون وكل الأعراف، وحرية التنقل والإقامة .

أما وإن ذكرنا بعض جرائم النظام في حق المواطنة المخطوفة، فلا مناص من ذكر جرائم الخاطفين، فالكنسية بقيادة البابا شنودة أضحت دولة ذات سيادة داخل دولة أخرى لم تعد لها سيادة، وأمست تتحكم بشعبها القبطى، وتولى وجهه أينما شاءت، فالبابا يبايع الوريث، والشعب يبارك، والبابا يدعو للتظاهر يخرج الألاف من الشعب القبطى للتظاهر.

قبل اعتلاء البابا شنودة الكرسى الباباوي كانت الكنيسة القبطية أشد تسامحا من كنيسة مابعد البابا شنودة، حتى مع خصومها من أبناء الطائفة أنفسهم، ففي الوقت الذي كان يصدر أحد أبناء الطائفة (د. نظمى لوقا ) كتابا عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، قال فيه كلاما خالف وجهة النظر الكنسية إزاء الرسول، لم يطله عقاب من كنيسة ماقبل شنودة، أما كنيسة مابعد شنودة فقد حرمته، وحَرمت الصلاة عليه ودفنه في مقابر الطائفة .

وحسبما نشرت جريدة روز اليوسف أن البابا شنودة صرح بأن الزاني ينال غفرانًا في الآخرة أما في هذه الدنيا فلا غفران له، وعقوبته هي أنه لا زواج له .. وباطن هذا التصريح الغريب عن المسيحية نصًا وروحًا هو أن الله يغفر والأنبا شنودة لا يغفر.. هكذا قال محرر المقال الذي نشرته روز اليوسف .

إذن كنيسة مابعد 1972 هى كنيسة لاتعرف التسامح، ولا تقبل الأخر، ولا تعرف رأيا سديدا سليما سوى رأيها. تزامن ذلك التعصب الكنسي مع تصدع الدولة وفساد ضرب أركانها، فأسهم في زيادة نفوذ الكنيسة بصورة فجة تقلق كل متابع منصف للمشهد المصري، وزاد من ذلك أيضا ارتماء النظام المصري في الأحضان الأمريكية، واستقواء الكنيسة بأبنائها المقيمين بأمريكا، فغدا أقباط المهجر ورقة يلوح بها البابا في وجه النظام مذكر النظام بقدرته على تحريك الرأي العام الأمريكى وتأليبه ضد نظام مبارك، فأمسى النظام يرضخ للبابا ولطلباته خشية الضغط الأمريكى، حتى وإن خالفت طلبات البابا القانون .

ولأن لكنيسة مابعد 72 مآرب طائفية كان عليها لزاما أن تستغل رضوخ الدولة الرخوة على الوجه الذي يرضى أطماعها، فبسطت سيطرتها على أتباعها بصورة توحى بأنها ليست مؤسسة دينية بل دولة تسيطر على أتباعها، وتحدت إرادة الدولة في مواقف عدة كان أبرزها الاعتراض على حكم محكمة القضاء الإدارى بالسماح بالزواج الثانى للأقباط، ووقفت بالمرصاد للأدباء والمفكرين فقاضت كل من يقترب من القوالب الجامدة التى فرضتها الكنيسة على أتباعها، وأطلقت سهامها نحو أبنائها قبل الغرباء عنها،إلا أن أشد جرائم الكنيسة اعتبارها أن الأقباط حق أصيل لها، لايمكن التفريط فيه، فإن تجرأ أحد أتباعها وقرر تغيير ديانته أو راودته الفكرة كان مصيره الحبس في الدير لغسل دماغه المغسولة!

ومن ثم اختطفت الكنيسة وفاء قسطنين ومارى عبد الله وكاميليا شحاتة، وطاردت الكثيرات ممن أشهرن إسلامهن، أذكر منهن السيدة ياسمين فوزى الذي اختطفها أهلها في ميلشيا من أربعين رجلا، ولانعرف لها مصيرا، والأدهى من الخطف تواطؤ الدولة وجهازها الأمني في تسليم المواطنات للكنيسة لاحتجازهن وغسل مخهن المغسول!

التعاون القائم بين الدولة والكنيسة لقهر المواطنين الذين غيّروا دينهم يقطع بما لايدع مجالا للشك أن الاستبداد ملة واحدة !


Share/Bookmark

الجمعة، 27 أغسطس، 2010

شبورة بعد الفجر بقليل

شبورة بعد الفجر بقليل

Share/Bookmark

الخميس، 26 أغسطس، 2010

طفل يعمل في جمع القمامة

طفل يعمل في جمع القمامة

Share/Bookmark

الأحد، 15 أغسطس، 2010

إهداء للوزيرة مشيرة خطاب وراعية الأمومة والطفولة !


طفلان يعملان في جمع القمامة
طفلان يعملان في جمع القمامة، ويمران من أمام فيلا المحافظ !

Share/Bookmark

الجمعة، 13 أغسطس، 2010

هلوسة (2)

في تلك اللحظات تغمرني حالة من الملل، لا أعرف لها سببا، أحاول التغلب عليها بملاقاة بعض الأصدقاء، والضحك المفتعل، ومع ذلك لاتنتهى تلك الحالة الملولة ..

أفكر في الذهاب إلى مكان قصي، ربما شاطئ بعيد، لاأناس فيه، أجلس على الرمال، أحدق في السماء، أتنسم عبير الهواء القادم من بلاد لا أعرفها، أسمع ارتطام الأمواج بعضها ببعض..

بجوارى زجاجة مياه مملوءة حتى المنتصف، ورواية لنجيب محفوظ، وبعض من قصص المخزنجي، وهاتفي الجوال الممتلئ بأغاني كاظم، أضع السماعات في أذني، أستمع لكاظم، أهجع على الرمال، أضع رأسي بين كفي وأروح في غفوة، تأخذني إلى جنة النعيم !

أفيق من غفوتي على صوت الهاتف، يذكرني بأن وقت القراءة قد حان، أمسك ببستان المخزنجي، وأعيش معه قليلا، لانتقل إلى نجيب محفوظ وحواريه القديمة، لا يأخذني شيء من ذلك العالم .

أفرغ من قراءتى، لأذهب إلى البحر فأناجيه، وألقى بهمومي بين أمواجه، أحكى له عن شكوكي وإيماني، ظني ويقينى، فرحى وحزني، فيأخذني في أحضانه، يقلبنى بين أمواجه، يأخذ مني همومي، ويغسلني من ظنوني وشكوكي، ليلقى بي على شاطئ اليقين والإيمان.. أكثيرًُ هذا علي ؟


Share/Bookmark

الأربعاء، 11 أغسطس، 2010

هلوسة (1)

أقترب ويبتعد، وحين يبتعد أتقارب إليه، وكلما تقاربت شَعُرت بالسكينة، حتى لحظة حاسمة تغمرني فيها نشوة، فأزداد تقاربا حتى أشعر أنه ابتعد، وعندئذ أفكر في الابتعاد مرة ثانية، وهكذا دواليك .. من هلاوسي

Share/Bookmark

أهلا رمضان !

رمضان 

كل عام والأمة الإسلامية والعربية والأجنبية بخير وسعادة وسلام ..

 


Share/Bookmark

الثلاثاء، 10 أغسطس، 2010

هلوسة

تدور بنا الحياة، وندور نحن في فلكها، ويستمر الدوران، فلا ندرك مَنْ مِنا يدور حول الأخر، ونظل على هذا الحال حتى تتخطفنا الأوهام والخرافات، فنغرق في تفاصيلها دون تدبر لما خلقنا لأجله .. من هلاوسي


Share/Bookmark

الاثنين، 9 أغسطس، 2010

بلاغ للنائب العام حول اختفاء طالب منذ عام !!

turk820101ترك اختفى منذ عام قبل زيارة مبارك لرشيد بأيام تم اختطافه، وأهله لايعرفون مكانه، وتترد أخبار بأنه محتجز في أمن الدولة بالبحيرة … تفاصيل .. هنا

الجزيرة: مطالب بكشف مصير ناشط مصري


Share/Bookmark

الجمعة، 6 أغسطس، 2010

ياسمين وكاميليا .. والدولة المتآكلة !

حين هجرت السيدة كاميليا شحاته بيت زوجها القس بكنيسة في المنيا، قامت الدنيا ولم تقعد حتى عادت أو بالأحرى أجبرت على العودة إلى الكنيسة لا إلى بيت زوجها، فلم يهدأ بال المسيحيون حتى قرت عينهم برؤية السيدة الهاربة، ومن ثمّ تم اختطافها إلى مكان لا نعلمه، ربما هو ذات المكان الذي اختطفت فيه السيدة وفاء قسطنطين ولم تخرج منه حتى الأن .

وفي المقابل اعتنقت ياسمين فوزي الإسلام وتزوجت من الشاب أحمد عبد الرحيم، وعاشت معه بمحض إرادتها، إلا أن أهلها لم تقنعهم مسألة إسلامها، فقد رأوا ذلك عارا لحق بهم، فقرروا إعادتها إلى رشدها، ولكن بطريقتهم، فذهبوا إلى منزل الزوجية بعد بحث عنها، وفي مشهد يشبه مشاهد حرب العصابات جاء عشرون فردا من العائلة إلى منزل ابنتهم المسلمة، ودخل أربعة منهم على زوجة البواب في غرفتها فسألوها عن مكان ياسمين، فأعلمتهم أنها تسكن الدور الثالث، فصعد الأربعة وخلفهم عشرة أخرين، وبقى الستة الأخرون يحرسون باب العقار.

وبحسب شهادة زوجة البواب التي تبعتهم إلى شقة ياسمين، أن ياسمين حين رأتهم هربت منهم في شقة جارتها وكانت بملابسها الداخلية ! إلا أن ذلك لم يثنهم عن ماجاءوا لأجله فقد أخذوها عنوة من شقة جارتها وألبسوها عباءة سوداء وسحلوها على السلم، وهى تصرخ وتبكى: عاوزين مني إيه .. وحين حاول بعض الجيران التدخل لإنقاذ ياسمين حاول أقاربهم التعدى عليهم .

ذهبت ياسمين إلى حيث لانعلم، ولكن الدنيا لم تقم، ولم تهرول مباحث أمن الدولة للبحث عنها عند أقاربها كما فعلت مع السيدة كاميليا التي اعتصم لأجل عودتها ألف مسيحي وخمسون كاهنا في الكاتدرائية بالعباسية، وإنما غض الجميع الطرف عن تلك الجريمة التي تحمل في جنباتها كل معانى البلطجة والتحدى، كما غضوا الطرف من قبل عن مقتل الشاب ياسر الذي كان مصيره القتل على أيدى أقارب الفتاة المسيحية التي أعلنت إسلامها وتزوجته .

ثمة شيء يحدث في مصر يتعين دراسته، الكنيسة تتجبر، والدولة تتآكل، البابا يعتصم، والرئيس يرضخ، الأقباط يستغلون الموسم الانتخابي لتحصيل أكبر قدر من المكاسب السياسية، والنظام يبذل الغالى والنفيس لإرضاء الأقباط خشية تحولهم إلى جبهة المعارضة، بينما الأزهر صامت وغائب وتائه، فلا شيخ الأزهر يعتصم، ولا يعترض، فقد جئ به بقرار من الرئيس، وسيرحل بقرار من الرئيس.


Share/Bookmark

الثلاثاء، 3 أغسطس، 2010

تعذيب عامل وإهانته في السعودية


Share/Bookmark

الأحد، 1 أغسطس، 2010

عاجل: اختراق موقع اليوم السابع

اليوم السابع

لتحميل الموقع المخترق من .. هنا


Share/Bookmark