الجمعة، 30 أبريل، 2010

مصر والبالوعة ...!

.. انفجرت ماسورة المياه، ومع ذلك ظلوا يراقبونها على استحياء، ولم يتحرك أحد منهم، بل لم يفكر أحد منهم في كيفية علاج تلك المشكلة، بدأ الأمر يتفاقم، فالمياه تزداد بصورة تبدو أنها ستغرق المكان في دقائق معدودة، وهم لازالوا يقفون في محالهم يراقبون المياه، ويتهامسون فيما بينهم: " مادامت لم تدرك محالاتنا فلا شأن لنا " ..

.. ظللت أراقب الوضع، لأرى كيف سيتصرف أصحاب المحال، فالمياه تكاد تغرق محالهم إذا استمر اندفاع المياه على نفس الوتيرة : لم يقم أحد منهم ليتصل بالبلدية ليخبرها عن انفجار ماسورة مياه، يمكن أن تغرق الشارع بأكمله إذا استمرت هكذا دون علاج، ولم يرهقوا أنفسهم حتى بمحاولة فتح البالوعة التي تتوسط الشارع لتخف من حدة اندفاع المياه نحو محالهم .

.. بدأت المياه تدرك الرصيف شيئاً فشيئاً، إلى أن بدأت تهاجم بعض المحال، عندئذ أدرك هؤلاء أنه لابد أن يتحركوا لعلاج الماسورة، أو حتى فتح البالوعة، لأن الخطر بدأ يداهم محلاتهم .

.. تحرك اثنان من العاملين في المحال، ورفعوا غطاء البالوعة، فانهمرت المياه داخل البالوعة، ونجت المحال من الغرق .

.. راقبت تلك الواقعة لأرى كيف يتصرف المصريون عند مواجهة بعض الأخطار التي تحدق بهم، وإن كانت تبدو تافهة .

.. قد يبدو للبعض أن تلك الواقعة عادية وتحدث كل يوم، ولا شيء يستدعى التفكر فيها . لكني نظرت إليها من وجهة نظر أخرى .

.. الشعب المصري يعانى في الثلاثين عاماً الماضية من الفقر، والجهل، والمرض، والاستبداد، والإدمان، والتلوث... إلى غير ذلك مما هو معلوم بالضرورة عند كل مصري، ومع ذلك فإن الشعب لايتحرك، ويظل يراقب على استحياء كما كان يفعل أصحاب المحال، فلا هو راض عما يحدث، ولا هو يريد أن يتحرك ليعالج المشكلة الأصلية، ولا حتى يخفف من حدة مايحدث .

.. السؤال الذي تبادر إلى ذهني حين فرغت من متابعة أصحاب المحال والبالوعة: متى يتحرك هذا الشعب ؟ هل ينتظر حتى تغرق مصر ؟ أم أنه سيبادر ليفتح البالوعة لينقذ مصر من الغرق ؟ ...


Share/Bookmark

الخميس، 29 أبريل، 2010

الحسبة المسيحية...!

s4201011185756 .. تقدم صباح الأثنين (26/4)، نجيب جبرائيل محامى الكنيسة، ببلاغ للنائب العام، يتهم فيه الباحث الدكتور يوسف زيدان بازدراء الأديان والإساءة للدين المسيحى، تبعاً لموقع اليوم السابع .

.. وكان جبرائيل قد صرح منذ أيام أنه يعتزم تقديم بلاغ ضد الدكتور يوسف زيدان ، إذ أنه التزم الصمت كثيراً أمام تصريحات زيدان. وكان السبب الرئيس وراء اشتعال تلك الأزمة بعض تصريحات الدكتور يوسف زيدان في أجوبته على أسئلة قراء موقع اليوم السابع، حيث أكد زيدان أن المسيحيين تأثروا بالأساطير والخرافات مما جعلهم يعتقدون أن الله قد نزل من السماء لينقذ البشرية، وعلق زيدان قائلاً: " طب ما كان ينقذنا وهو فوق"، مما اعتبره جبرائيل تهكماً على العقيدة المسيحية.

.. ورداً على تصريحات زيدان حول عمرو بن العاص، وأن العصور التي سبقته كان المسيحيون يعانون فيها الاضطهاد والتعذيب على أيدى الرومان، حتى خلصهم عمرو بن العاص، علق جبرائيل قائلاً: " إن المسيحيين لم يشعروا بالأمان يوما فى عصر عمرو بن العاص، والذى لا يختلف كثيرا عن العصر الرومانى الذى عانينا فيه من الاضطهاد والتعذيب، ولم يقدم ابن العاص أى شىء طيب للمسيحيين، بل على العكس تم نهب أموال الكنيسة وحرق مكتبة الإسكندرية فى عهده. "

.. يذكر أن جبرائيل هو رئيس الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، وبحسب موقع الإتحاد يُعرف الإتحاد على أنه منظمة غير حكومية رسمية تعمل فى مجال حقوق الانسان طبقا لميثاق الامم المتحدة والاعلان العالمى لحقوق الانسان والفيدرالية الدولية فى جنيف وباريس وطبقا للدستور والقوانين المصرية .

.. الغريب والمدهش أن رئيس منظمة تعمل تحت مظلة الأمم المتحدة، والميثاق العالمي لحقوق الإنسان الذي ورد في المادة 19 منه: “ لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية. ” .. يتقدم ببلاغ ضد مفكر يبدى رأيه، ويعبر عن أفكاره، ليمنع هذا المفكر من إبداء رأيه..

.. والسؤال هنا : ماذا لو كان المتقدم ببلاغ ضد يوسف زيدان هو الشيخ يوسف البدري؟ ألم يكن نجيب جبرائيل أول المصرحين بأنه مع الدكتور زيدان، وأن على الشيخ يوسف البدري عدم إرهاب المفكرين؟ ألم تكن حظيرة فاروق حسني ستبادر بالتشنيع والإنكار على الرجل ؟ ألم تكن المقالات ستدبج، والصفحات ستسود لأجل الهجوم على الحسبة الإسلامية ؟

.. إننا إزاء حالة من الإزدواجية في التعاطى مع القضايا الفكرية، ذلك أن القضية لو كانت تخص مفكر لاظهر له: وزير فنان، محامي طائفي مرتبط بأجندة غربية، كنيسة تدعمه، حظيرة تدافع عنه.. فإنه يصبح “ ملطشة ” للجميع، ولا أحد يسأل عنه، ولا أحد يدافع عن حرية التعبير، وحرية الفكر، أما إذا كان من الحظيرة، أو الجوقة الطائفية، فإنه يلقى دعماً على كافة الأصعدة .

.. لذلك أحب أن أعلن عن تضامني الكامل مع الدكتور يوسف زيدان في حقه في التعبير عن رأيه، طالما يستند في ذلك إلى أصول البحث العلمي . وعلى المتضرر محاربة الفكر بالفكر، وليس برفع القضايا على المفكرين ..

المقال على جريدة “ المصريون “


Share/Bookmark

الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

صدور مذكرة اعتقال بحق طارق خضر بموجب قانون الطوارئ.. الحرية لشباب مصر

29ed406d6e4d02adقال المحامي العام لنيابات الإسكندرية اليوم إن الزميل طارق خضر قد صدر له أمر إعتقال بموجب قانون الطوارئ، ورفض المحامي العام أن يفصح لأهل طارق عن مكان إحتجاز طارق خضر .

وقال المحامي العام بالإسكندرية للمحامين الذين أصروا علي معرفة مقر إحتجاز طارق خضر"تعالوا يوم الخميس خدوا رقم أمر الإعتقال" ، في محاولة منه للإفلات وعدم الإفصاح عن مكان إحتجاز طارق خضر .
وكان أهل ومحاموا الزميل طارق خضر قد توجهوا اليوم للمحامي العام بالإسكندرية لمعرفة رده علي البلاغ المقدم من المستشار الخضيري والنائب الدكتور حمدي حسن عضو مجلس الشعب الأسبوع الماضي بخصوص إختطاف طارق خضر وعدم معرفة مكانه إلي الان.
وكان المدعو إسلام شومان الظابط بمباحث أمن الدولة بالإسكندرية قد إختطف الزميل طارق خضر من داخل الحرم الجامعي يوم 25 مارس الماضي، وقام بتفتيش منزلة ليلا في همجيه وتعجرف منهم .
وقد إعتقل الزميل طارق خضر أثناء جمعه لتوقيعات علي بيان الجمعية الوطنية للتغيير ، وفي وقت التجهيز ليوم 6 أبريل 2010 بالإسكندرية .

أخبار 6 إبريل : أمر إعتقال للزميل طارق خضر والمحامي العام يرفض الإفصاح عن مكانه


Share/Bookmark

الاثنين، 26 أبريل، 2010

ماذا لو حاربت مصر أثيوبيا ؟

hq-2_7 ماذا لو استدعتنا القيادة المصرية للحرب ضد أثيوبيا.. هكذا بكل بساطة طرح صديقي سؤاله علي .

أصابني السؤال بحالة من الذهول، فأنا من مواليد الفترة الرئاسية الثانية للرئيس مبارك، بما يعنى أني تحت طائلة الإستدعاء للجيش في أي وقت، مما يعنى أنه إذا قرر مبارك إعلان الحرب على أثيوبيا لتأمين منابع النيل، فسأكون ضمن هؤلاء الذين يمشون في غابات أفريقيا، لقتل مواطنين لا شيء بيني وبينهم إلا فشل قيادتي السياسية في الحفاظ على العلاقات داخل إفريقيا .

بداية وقبل الإسترسال في قصة الحرب المزعومة، علينا أن ندرك جيداً السبب الرئيس وراء تلك الأزمة الأخيرة التي حدثت في شرم الشيخ، والمزمع تفاقمها في الأوقات القريبة القادمة .

منذ توقيع إتفاقية كامب ديفيد، واختيار الرئيس السادات سياسة الإنكفاء على الذات، بدأ الدور المصري في التراجع، بداية من خروجه من حظيرة العرب، ثم الميل نحو أمريكا، ووضع أوراق اللعبة في يد أمريكا، والإنصياع الكامل لرغبات الكيان الصهيوني .

ربما كانت مناورة سياسية من السادات لحين النهوض بالدولة المصرية، إذ أن الدولة آنذاك كانت منهكة من الحروب المتتابعة، هذه وجهة نظر يطرحها بعض المحللين، ووجهة نظر أخرى تقول أن السادات أراد أن يصنع من نفسه بطلاً عالمياً، ربما، لكن على كل حال علينا أن ننظّر ونحلل فيما بعد السادات .

فالسادات لم يستمر طويلاً بعد توقيع كامب ديفيد في الحكم، ولكن تداعيات كامب ديفيد ظهرت في عصر مبارك، لاسيما وقد حافظ عليها مبارك بشدة، ودعمها بعدة اتفاقيات وقع عليها، واتفاقات لم يوقع عليها - اتفاقية المعابر بين سلطة عباس والكيان الصهيوني - مما أمعن في تفاقم الوضع المصري العربي، وإن كان إنصلح في ظاهره، ولكن باطنه لازال كما هو، وأزمة الجزائر الأخيرة شاهد عيان على أن العرب لم ينسوا لمصر خطيئة كامب ديفيد .

مبارك بطبيعته لايميل إلى المخاطرة، ويميل إلى الركود والجمود، وسياسته في التعامل مع العديد من الملفات تؤكد ذلك، لاسيما الملفات الشائكة: ملف الطائفية في مصر، ملف الإخوان المسلمين . فسياسات مبارك تجاه تلك الملفات هي في الحقيقة اجترار لمواقف سابقيه من الرؤساء، لم يبتدع لها مبارك حلولاً جديدة : المعانقات بين الشيوخ والقساوسة من أيام السادات! ، والإعتقال والتنكيل والإقصاء تجاه قيادات الإخوان من روافد عهد عبد الناصر .

إذن نحن أمام جمود في السياسات بهدف الحفاظ على حالة الركود التي تعيشها مصر منذ سنون طويلة، لذلك لم يكن مدهشاً وغريباً أن تتطلع بعض القوى الإقيلمية والغربية والصهيونية في تبوء مكانة مصر العربية والإفريقية، لاسيما وهي آخذة في التراجع نتيجة للمزيد من الإنكفاء نحو الداخل، والإذعان لأمريكا والكيان الصهيوني .

نعود لقصة صديقي صاحب فكرة المشاركة في حرب المياه، سألني صديقي ماالعمل ؟ هل سنذهب لنحارب في غابات إفريقيا ؟ هل سنحمل السلاح ضد الفقراء في إثيوبيا نتيجة فشل النظام في احتواء تلك الدول ؟ هل ستشعر وأنت داخل تلك الغابات أنك تدافع عن وطنك بالفعل ؟ أم أنك ستشعر أنك تحاول إنقاذ مايمكن إنقاذه بعد فشل سياسات الرئيس ؟

لم أنبس بكلمة واحدة جواباً على صديقي، قد يكون ذهولاً، صدمة، لا أدرى.. المهم أني استغرقت في صمت، تخلله تفكير في مسألة الحرب، ولاح لي سؤالاً خطيراً .. ماذا لو حاربت مصر بالفعل؟ هل ستساعدنا الدول العربية ؟ هل ستقف إلى جوارنا الدول التي تطرد المصريين المعارضين للنظام ؟ هل ستقف أمريكا حليفة النظام معنا ؟ هل ستساعد إسرائيل النظام الذي يهنئها بعيد استقلالها ؟


Share/Bookmark

الجمعة، 23 أبريل، 2010

السلفيون والبرادعي .. لماذا الأن ؟!!

123بعد انقطاع دام لأسبوعين، وبالتحديد منذ السادس من إبريل الماضي، أعود لأكتب بعض التعليقات على الأحداث الجارية، والتي يصعب السكوت عنها، لاسيما وقد تصدر للمشهد من لاخلاق لهم، وبات السفهاء وصبية القوم محللون يدلون بدلوهم.

بداية لفت انتباهي التدخل السافر من السلفيين في السياسة، الأمر الذي لم نعرفه من قبل عن تلك الجماعة، التي تعتزل العمل السياسي، بل وتبدع جماعة الإخوان المسلمين لمشاركتها في الحياة السياسية، إذ انبرى منظروها فجأة ودون سابق إنذار للهجوم على الدكتور البرادعي: وصفه أحدهم بأنه عميلاً أمريكياً، والأخر أفتى بأن تأييد البرادعي حرب لله ولرسوله كما الربا وأشد!، والثالث أكد أن التغيير قد يكون للأسوأ في إلماحة إلى قاعدة مشهورة بين المصريين ( من نعرفه خيرُ ممن لانعرفه )..

بداية ارتكب السلفيون الثلاثة حماقة شديدة القبح في حق من ينتسبون إلى العلم، ذلك أنهم أطلقوا فتاواهم في حق الرجل دونما تبيين لما نُقل إليهم، فمن أفتى بأن تأييد البرادعي حرب لله ولرسوله بنى كلامه على غير أساس، إذ أنه قد طرقت مسامعه معلومات تفيد أن البرادعي يطالب بإلغاء المادة الثانية من الدستور، فاعتمد على هذا النبأ الذي حتما نقله فاسقاً وأفتى بتلك الفتوى .

الثاني وصراحة مواقفه تبدو شديدة الغرابة ذلك أنه إبان حرب غزة هاجم حزب الله وإيران، وأثنى على مواقف مبارك في التعامل مع الشيعة؛ اتهم البرادعي بإتهام خطير يحاسب عليه الشرع والقانون.. اتهمه بالعمالة لأمريكا تحديداً، وكأن الشيخ سبر غور أروقة الحكم في أمريكا، فاطلع على غيب البيت الأبيض، وعرف بأمر عمالة البرادعي !

أما ثالثهم فلاحاجة للتعليق على كلامه، فمن قبل أفتى بحرمة الإضرابات والمظاهرات إبان إضراب 6 إبريل الأول في العام 2008، بدعوى أنها بدعة لم يقم بها السلف!، وأنها تساهم في خراب البلاد والعباد، فهذا لن يجد غضاضة في أن يفتى بحرمة تأييد البرادعي، وحرمة التغيير، وحرمة حتى أن أكتب تلك السطور!

أثناء كتابة تلك السطور خطر لي أن أبيّن موقف السلفيين من السياسة لاسيما المدرسة التي ينتمى إليها السلفيون الثلاثة ..

يقول عبد المنعم الشحات أحد منظّري المدرسة السلفية السكندرية في مقال له بعنوان " السياسة... ما نأتي منها وما نذر " : (والدعوة السلفية إذ ترى أهمية التركيز على إصلاح الأفراد وتربيتهم تربية إيمانية صحيحة مستمدة من الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة ... ترى أن الخوض في جزئيات "السياسة" التي يعنيها هؤلاء هو نوع من تضييع الأعمار والأوقات وانصراف عن واجب الوقت من "التصفية والتربية" إلى أمور هي أشبه بأحاديث السمر، بيد أن أحاديث السمر يقطع بها الليل وهذه الأحاديث يقطع بها العمر. )

ويضيف في ذات المقال : (وهذا لا يعني خلو الخطاب السلفي من السياسة، بل الخطاب السلفي يتناول السياسة الشرعية من جهة التأصيل العلمي العقدي الذي يعرف عند السياسيين بالأيدلوجيا. )

وفي مقال له بعنوان " المشاركة السياسية وموازين القوى " يشرح ياسر برهامي لماذا يعزف السلفيون عن المشاركة في الحياة السياسية إذ يقول : ( يختار السلفيون الإعراض عن المشاركة في اللعبة السياسية؛ لأن معطيات هذه اللعبة في ضوء موازين القوى المعاصرة عالمياً وإقليمياً وداخلياً لا تسمح بالمشاركة إلا بالتنازل عن عقائد ومبادئ وقيم لا يرضي أبداً أحدٌ من أهل السنة أن يضحي بها في سبيل الحصول على كسب وقتي، أو وضع سياسي، أو إثبات الوجود على الساحة، فهذه المبادئ أغلى وأثمن من أن تُبَاع لإثبات موقف أو لإسماع صوت بطريقة عالية ) .

ويختم برهامي مقاله بتلك العبارة : (فكذلك لا يأمرنا – أي الله - أن ندخل في لعبة السياسة ذات الموازين المنحرفة والمصالح الموهومة، والمفاسد المتيقنة )

البيّن من تلك النقول أن السلفيين يعزفون لأن المناخ لايلائم دعوتهم الإصلاحية لإقامة دولة الإسلام – وفق رؤيتهم – وهذا يطرح تساؤلات عدة إزاء التدخل السافر الأخير في الشأن السياسي وبخاصة حالة الحراك التي حركها البرادعي :

- هل تغير المناخ، وغدا ملائماً للمشاركة في الحياة السياسية، ولو بإبداء الأراء . وإذا كنتم تحرمون الإدلاء بالأصوات في الإنتخابات البرلمانية والرئاسية ( فتوى صالح الفوزان 1424هـ ) فلماذا تدلون برأيكم في عملية أنتم عازفون عنها بالأساس ؟

- لماذا خرج السلفيون فجأة من حجورهم في هجمة شرسة على الدكتور البرادعي، ولم يفعلوا ذلك من قبل مع الكثير من المعارضين الليبرالين أيضاً مثل أيمن نور ؟

- لماذا لم يدلوا بدلوهم في استبداد الحاكم، ومشروع التوريث، واستئثار فئة بالسلطة، وانتهاك حرمة المعتقلين لاسيما الأسلاميون منهم ؟

- لماذا في هذا الوقت بالتحديد خرجواً للهجوم على البرادعي، والتأكيد على أن التغيير قد يكون للأسوأ؟!!


Share/Bookmark

الخميس، 22 أبريل، 2010

سيد قطب لم يكن تكفيرياً .. بل كان أديباً مخلصاً !

سيد قطب لاتزال قضية سيد قطب، وكتاباته، واستشهاده مثار جدل بين المفكرين والباحثين والمحللين، ذلك أن الرجل كتب بعض العبارات التي تحمل معانى عدة، ففهمها مجموعة من الجهال على أنها تكفير للمجتمعات، فراحوا يكفرون، ويبدعون، ويسرقون، ويقتلون، بدعوى تكفير المجتمعات، وادعوا أن سيد قطب منشأ تلك الأفكار..

لم أقتنع يوماً بتلك الدعاوى، فحبي للأدب وللشعر، يجعلني أقرأ الأدب والشعر بصورة مغايرة عن الفقهاء والأصوليين والعلمانيين الذين يصطادون للرجل في الماء العكر، فسيد قطب وفق رؤيتي كان أديباً محباً للإسلام، لذلك كتب الظلال وفاءً منه لدينه الذي يحبه، واستخدم في ذلك عبارات أدبية، يصعب فهمها على غير المتمرس في قراءة الأدب، ولعلي أبدأ في طرح بعض العبارات الملتبسة ذات مرة، لكني الأن أحيلكم إلى المقال الذين نشرته اليوم السابع، لتبرأ سيد قطب من تهمة التكفير .

رحم الله الأديب سيد قطب ..

مفاجأة تاريخية.. براءة سيد قطب من التكفير ووثائق تؤكد دعوته للدولة المدنية


Share/Bookmark

الأربعاء، 21 أبريل، 2010

المخرج خالد يوسف يسب الدين ويشتم بألفاظ نابية !

الفيديو تم تصويره أثناء تصوير فيلم دكان شحاته في ميدان الحسين ..

كلما رفعت الفيديو على يوتيوب أغلقه شخص يدعى محمد الفقي منتج سينمائي ..

لذلك أعدت رفعه على الفيس بوك ..

جميع الحقوق محفوظة لكاميرا صاحب الفيديو


Share/Bookmark

الثلاثاء، 20 أبريل، 2010

تظاهرة 6 إبريل اليوم أمام مجلس الشعب .. صور وفيديو

25558_1397405464959_1526922963_1005445_7919733_n قامت حركة شباب 6 إبريل وبعض النشطاء السياسيين من حركة كفاية وأعضاء مجلس الشعب المستقلين بالتظاهر أمام مجلس الشعب احتجاجاً على مطالبة نواب الوطني بإطلاق الرصاص على المتظاهرين .

وردد المتظاهرون هتافات عدة مناوئة للنواب الثلاثة القصاص وحميدة وأبو عقرب، واشتبك معهم النائب الطائفي عبد الرحيم الغول بالسب والشتم ، وبصق على الشباب، فوجه لهم سباب من نوعية " ك. أمكم يا ولاد الم....ة" .. ورد عليه الشباب بهتافات مناوئة له فقالوا : " نواب الفتنه أهم ، نواب سميحة أهم ، نواب المخدرات أهم ، نواب القمار أهم "

 

بالصور وقفة إحتجاجية حاشده أمام البرلمان ردا علي مطالبة نواب الوطني إعدام المتظاهرين

نائب الوطني عبد الرحيم الغول يسب شباب 6 أبريل علي أبوب البرلمان

بلاغ للنائب العام لمحاكمة نواب "قتل المتظاهرين بالرصاص"..

بالفيديو : جانب من وقفة 6 إبريل أمام مجلس الشعب 

"الغول" يشتبك مع شباب "6 أبريل" أمام البرلمان

 


Share/Bookmark

آثار التعذيب على جسد بهاء صابر !

25329_403952659364_7461444364_5149052_8364232_n

25329_403952649364_7461444364_5149051_5456134_n  25329_403954054364_7461444364_5149060_6031929_n 25329_403954064364_7461444364_5149061_582934_n 25329_403952679364_7461444364_5149054_285095_n

25329_403952674364_7461444364_5149053_5486612_n

الصور من مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف

ولمزيد من الصور والتفاصيل مدونة كشف

بهاء صابر أحد الناشطين الذين تم اعتقالهم يوم 13 إبريل في مظاهرة حركة كفاية


Share/Bookmark

الاثنين، 19 أبريل، 2010

تضامناً مع عبد الرحمن يوسف !

abdelrahman أسفرت ضغوط الأمن المصري على قناة الشباب بإيقاف برنامج ( صفحة الرأي ) والذي يقدمه الأستاذ عبد الرحمن يوسف المنسق العام للحملة الشعبية المستقلة لدعم البرادعي ، والذي يعد مصدر رزقه الوحيد بحسب تصريحاته لجريدة الشروق . وأنا من هنا أعلن تضامني الكامل مع الأستاذ عبد الرحمن ضد الهجمة الأمنية الشرسة على كل مصري شريف يحلم بتغيير النظام المترهل العجوز .


Share/Bookmark

الأحد، 18 أبريل، 2010

ملاك في المصعد ..!

عينان واسعتان خضروتان، بشرة ملساء شديدة البياض، أنف صغير كطفلة صغيرة لم تتخط الخامسة بعد، شفتان ورديتان تبدوان كلوحة زيت بريشة فنان مبدع، قُدّ ممشوق تتناغم فيه كل اجزاء الجسد أشبه بلحن موسيقي شديد الحزن، شعرُ منسدل يغطى نصف الظهر، عطر يفوح يزكم الأنوف من على بُعد أمتار.. كان يصعب علي أن أتجاهلها وهي تدخل إلى المصعد : فتحت لها الباب وتركتها تدخل، ثم توقفت ملياً أتأمل ذلك الوجه الملائكي، في ثوانٍ معدودة رسمت لوحة داخل ذاكرتي لتلك الفتاة أو السيدة لا أدرى، أغلقت باب المصعد ودخلت إلى جوارها، خطوة واحدة تفصل بيني وبين المخلوق الملائكي، استبدت بي مشاعر الإعجاب الممزوجة بنوع من الجنون الذي لم يجعلني أذهب بعيني إلى أي مكان سوى وجهها. شَعُرت بي، ولكنها أخفت شعورها، وأمعنت في تجاهلي، وزادت في المرواغة بالتحديق المستمر في سقف المصعد . لم أيأس وظللت أحدق في جسدها البديع، لحظات جنون حقيقي استبدت بي في تلك اللحظة، تمنيت لو مالت علي بشفتاها الورديتان ووضعت قبلة صغيرة على خدي، سرعان ماتتحول إلى معركة بين شفتين تكاد إحداهما تقطع الأخرى، أمعنت في ذلك الحلم الجميل، وعندئذ تضرج وجهي بصورة باتت ملفتة للنظر، لم تنبس بكلمة واحدة، لكنها نظرت إلي نظرة تحمل كل معانى الحنو والشفقة كأمٍ تنظر إلى رضيعها وهو يبكى طمعاً في رشفة لبن من صدرها، بالفعل كنت طامع في رشفة من تلك الشفاة الناعمة الوردية، لكن سرعان ماوصل المصعد إلى الدور العاشر، خرجتَ من المصعد، ومازالتُ محدقاً بها ، لكنها استدارت قبل أن تغلق باب المصعد ورمقتني بنظرة، جعلتني أشعر بطعم شفاتها على شفتي .


Share/Bookmark

السبت، 17 أبريل، 2010

أريد أن أحيا كميت !

- من اليوم لن أعبأ بأحدِ كائناً من كان، لا أحد في الحياة يستحق أن أهتم به.. الكل ينافق ويداهن ويراوغ ، كلٌ يطمع في شيء ما !
- من اليوم سأغلق حسابي في كل المواقع الاجتماعية، لماذا أتواصل مع مجموعة من الحمقى الذين أهرب منهم في واقع الحياة ؟
- هم أنفسهم من يكذبون ويسرقون وينافقون في الواقع ، لايكفوا عن الكذب والسرقة والنفاق في الفضاء ..
- الكل يكذب ويتجمل .. الرجل يكذب بحثاً عن إمرأة ، والمرأة تتمنع رغم اشتياقها للرجل .. لماذا تتمنع ، ولماذا يصر على البحث عنها .. لأن الجميع يعشق الكذب !
- لماذا لانصارح بعضنا البعض، نعم أنا أكرهك ، نعم أنا أحبك ، لا لاأحب أن أراك هكذا ، سيدتي ثوبك اليوم شديد الجمال، صديقتي ثوبك اليوم شديد القبح، لماذا علي أن أنافق كل من حولي  ؟
- أريد أن أغادر هذا العالم : مدينة فاضلة أعيش فيها بمفردي، لاينافقني فيها أحد، ولا يكذب علي فيها أحد، ولايشتمني أحد بداعى النصيحة، ابتسامة صادقة أراها حين أنظر لنفسي في المرأة ، لا تلك التي أراها على وجوه الحمقى وتحمل خلفها مشاعر الكراهية والنفاق ..
- أريد أن أهرب من أرض النفاق إلى قبر صغير يضمني .. أعيش فيه بمفردي ، لا أريد أن يشاطرني أحد قبري ، أريد أن أحيا كميت !

Share/Bookmark

الجمعة، 16 أبريل، 2010

تلوث مياه الشرب .. وسلامة مرارة الرئيس ..!

نتيجة إن الماء ملوث في مصر .. وهذا أمر مشهور بين كل الناس.. قررت الست والدتي شراء فلتر لتنقية المياه .. وبالفعل قامت بشرائه وتم تركيبه يوم 16/2/2010 .. حفظت التاريخ جيداً كي أرى كم ستصمد الشمعة ( ذلك الشيء الأبيض الذي تعلق به الشوائب ) أمام الشوائب التي تملاً المياه .. واليوم وبعد مرور شهرين 16/4/2010 ودون ادنى قصد  بالصدفة البحتة غيّرت الست والدتي الشمعة بأخرى جديدة .. فالتقطت لكم بعض الصور كي تتعرفوا على حجم التلوث داخل مياه الشرب .. في شهرين فقط ..
ملحوظة: مياه الفلتر نستخدمها في الشرب والطبيخ فقط .. يعنى مابالك لو كنا نستخدمها في أمور أخرى كانت الشمعة ستدعو للرئيس بسلامة مراراته .. !
الشمعة قبل التركيب ..
DSC_0000007
بعد التركيب ..
DSC_0000011
بعد شهرين من العمل .. !
DSC_0000002 
DSC_0000003 
خارج الفلتر ..
DSC_0000005
المصريون بيشربوا مياه ملوثة … والرئيس وعياله أكيد مش معاهم …!


Share/Bookmark

الأربعاء، 14 أبريل، 2010

الشرطة المصرية تعتدى على مواطن مصري أثناء مظاهرة حركة كفاية يوم 13 إبريل

r3569563008هذا مايحدث للمواطنين المصريين المعارضين لنظام مبارك المستبد الذي يتغنى بالديمقراطية العوراء أمام العالم . تجريد شاب من ملابسه أمام دار القضاء العالي عار جديد يلحق بمبارك وعصابته وبلطجيته الذين يحمون عرش العزبة التي يحكمها .. متى الخلاص ؟

This is happening to Egyptian citizens and opponents of the Mubarak regime is tyranny, which sings eyed democracy to the world. Man stripped naked in front of the Supreme Court a new shame attached to Mubarak and his gang and Bltjith who are protecting the throne of the manor, which is governed by .. When  redemption

بالصور ..مظاهرة لنشطاء حركة كفاية أمام النائب العام


Share/Bookmark

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

مواصفات الرئيس ..!



Share/Bookmark

الاثنين، 12 أبريل، 2010

بالصور: اعتداءات بلطجية أمن الدولة على شباب جامعة المنوفية ..!

 


وبدأت الاحتكاكات على البوابات



وبدأت بلطجة الحرس الجامعي
اختطاف أحد أدوات الحفل


Share/Bookmark

السبت، 10 أبريل، 2010

الأمن يعتدى على شباب 6 إبريل أثناء تقديمهم بلاغ للنائب العام !


Share/Bookmark

الجمعة، 9 أبريل، 2010

اجتماع ممثلي القوى السياسية في الغربية

DSC_0000033تلقيت دعوة من الأستاذ أحمد عبد الله عضو حزب الوسط تحت التأسيس لحضور إجتماع القوى السياسية والأحزاب بالغربية، وكان مقرر إنعقاد المؤتمر ليلة أمس في حزب الوفد بالمحلة الكبرى، لكن حزب الوفد أغلق أبوابه في وجه الجميع، وعلى الفور فتح حزب الجبهة مقره أمام الجميع لعمل الإجتماع .

حضر الإجتماع كلاً من : الدكتور عبد الجليل مصطفى عضو الجمعية الوطنية للتغيير، والدكتور عمار علي حسن الكاتب الصحفي والباحث المعروف، والنائب سعد الكتاتني عضو مجلس الشعب ( إخوان مسلمين ) ، والأستاذ فايز مسئول التنسيق بين الاحزاب والقوى السياسية والنقابات بالغربية .

أما الأحزاب التي حضر ممثلوها كانت : حزب العمل، وحزب الأحرار، وحزب الوسط، وحزب الأمة، وحزب التجمع الذي انشق ممثلوه عن الصف، وخرجوا من وسط الإجتماع، ومجموعة أخرى من الأحزاب لا أتذكرها جميعاً . وكان عنوان الإجتماع : “ التغيير من أجل مستقبل أفضل لمصر “ .

للأسف التقطت صور عديدة، لكن يبدو أن ثمة عطب أصاب الهاتف، فلذلك خرج بعضها سيء للغاية، والفيديوهات خرجت بدون صوت، لذلك أعتذر عن عدم تغطية المؤتمر بالصور والفيديو .


Share/Bookmark

الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

مجزرة وسط البلد.. 6 إبريل .. القصة الكاملة!

Egyptian-Police ماحدث اليوم يصعب وصفه.. لأول مرة في حياتي أذهب للمشاركة في مسيرة سلمية، وقد رددنا كلمة سلمية مراراً حتى يفهم الأمن أننا نرفض العنف كوسيلة للتغيير، لكن يبدو أنهم لايفهمون تلك اللغة .

البداية خرجت من منزلي من محافظة الغربية متوجهاً إلى موقف السيارات، فلم أجد سيارات تقلني إلى القاهرة، وكان يبدو أن ثمة إتفاق بين الأمن والسائقين حيث وقفت عدة سيارات وأغلقت النوافذ ورفضت العمل، في حين أن الناس في الموقف بالعشرات، فخرجت إلى الطريق السريع لكي أجد أي وسيلة تقلني، فوجدت العشرات أيضاً يقبعون على جنبات الطريق، وفي النهاية وُفقنا لأن نتفق مع سائق أتوبيس خاص بأن يقلنا إلى القاهرة مقابل زيادة في الأجرة وقد كان .

طوال السير على الطريق كنت أرى العشرات في كل مكان يملؤن الطرقات، تيقنت أن الأمن قد أعد العدة مبكراً لإجهاض المسيرة، ولكن لم يذهب ذهني أبداً، ولم يجل بخاطري قط ماسوف أسرده لكم الأن .

وصلنا إلى المؤسسة.. كانت الساعة آنذاك حوالي العاشرة والنصف، ثم اتصلنا بشباب 6 إبريل فأبلغونا ألا تذهبوا إلى ميدان التحرير إلا في الساعة 11.50 ، لكي لاتقعوا في قبضة الأمن، على الفور نفذنا تعليماتهم، وانطلقنا إلى ميدان رمسيس لكي نتناول وجبة الإفطار لأنه قد أصابتني حالة دوار وقئ قتلني لأربع مرات، تحاملت على نفسي وتناولت عصير وعلبة بسكويت، لم أقوَ على إكمالها، إذ أن حالة الدوار قد زادت وخشيت أن يعاودني القئ فتركته .

بعد ذلك اتصلنا بشباب 6 إبريل، وكانت الساعة 11.45 ، فأبلغونا أن استقلوا سيارة بسرعة وتعالوا إلى ميدان التحرير على الفور، لم ننتظر أوقفنا سيارة تاكسي وذهبنا لميدان التحرير .

كان الميدان أشبه بثكنة عسكرية، مئات من جنود الأمن المركزي، ومئات من فرق الكاراتيه التي ترتدي الزي المدني، وعشرات من كبار ضباط أمن الدولة ، وعشرات من كبار ضباط مكافحة الشغب، ولا أحد من شباب 6 إبريل .

أذن الظهر، ولم يظهر بعد أحد من شباب 6 إبريل، اتصلت بهم فكانت جميع هواتفهم مشغولة، دخلت إلى المسجد الكبير المقابل لمنبى مجمع التحرير، صلينا الظهر، واتصل بي أحد أعضاء كفاية وعضو الحملة المستقلة لدعم البرادعي ليستفهم على مكان المسيرة، أخبرته أني هنا منذ مايقرب من 20 ق ولم يظهر أحد بعد، فقال لي : “ أنا عند مجلس الشعب ومفيش حاجة غير مئات من عساكر الأمن المركزي مانعين أي حد يوصل “ .. فقلت له : “ تاخد نمرة شباب 6 إبريل تكلمهم “ .. قال لي : “ ياريت “ .. أرسلت له الرقم ، واتصلت به بعد فترة أبلغني أن مكان المسيرة تغير، والمكان الجديد أمام مجلس الشورى .

ذهبت أنا وأصدقائي، وكنا ثلاثة، نحو مجلس الشورى، وبينما أنا ألتفت لأخبر صديقي بأن يخرج هاتفه لكي أتمكن من رصد مايحدث عبر الصور، وجدت مئات من عساكر الأمن المركزي تحاصر الشباب المتظاهر، وكان عددهم يقارب 150 شاب وفتاة، وبعد أن أحُكم الحصار على الشباب والفتيات بدأت فرق الكاراتيه تقوم بماراثون تعذيب وتنكيل وسحل وضرب وتحرش وإهانات وكل ماقد يخطر على بال بشر .

المشهد الصادم وأنا أسرع لكي أدخل في المظاهرة لأجد 8 من فرق الكاراتيه يضربون شاب وخلفهم 7 يضربون أخر ويسحلونهم على الأرض، وينزلونهم إلى جراج بجوار مجلس الشورى .

ثم اقتربت من المظاهرة ووقفت على الجانب الأخر، فالأمن قد أحكم قبضته ولامناص منها، وبدأت فرق الكاراتيه تخطف المتظاهرين، متظاهر متظاهر، ومتظاهرة متظاهرة، مع تكسير كاميرات بعض المراسلين، وضرب بعض الشباب الذي كان يصور بكاميرات هواتفه، وأخذ الهواتف عنوة، لكن كان يقف خلفى اثنين يبدو أنهم مراسلين لفضائيات أجنبية التقطوا بعض اللقطات المصورة أتمنى أن يستطيعوا إذاعتها، وألا تكون أيدى فرق الكاراتيه قد طالتهم .

بعد أن اعتقل العديد من الشباب والفتيات، تفتت المظاهرة بالكامل، وبدأ الشباب يهرولون في مجموعات، كلما صرخت زميلة لهم ، هرولوا نحوها، وكلما صاح شاب حاولوا إنقاذه، لكن سرعان مايعتقل إثنان أو ثلاثة ممن حاولوا إنقاذه من الشباب . الفتيات كُن يعاملن بقسوة شديدة، ولم يفرقوا بين محجبة وسافرة ومنتقبة، الكل نال نصيبه من العقاب .

وأثناء المذبحة صرخت فتاة صرخة مدوية، تحرك الجميع نحو الصوت، وبدأت تحدث اشتباكات بين بعض الشباب وفرق الكاراتيه، والتي بالطبع سيطرت على مجموعة الشباب الساخطة، واعتقلوا عدد منهم ، ولكن بعضهم آوى إلى المبنى المقابل لمجلس الشورى، أظنه بنكاً، وظلوا يهتفون “ الحرية.. الحرية.. الحرية “ ، فعاودت فرق الكاراتيه الهجوم والضرب والتنكيل بعد أن ألقت بالمعتقلين الأخرين في الجراج، واعتقلت عدداً أخراً، تخلل ذلك شد للفتيات وخطف هواتفهن المحمولة، واعتدى أحد بلطجية الشرطة على فتاة أظنها الصحفية هبة غريب صاحبة المشكلة مع شوبير، وهذا ظن، حيث أمسكها من يدها اليسرى ووضعها خلف ظهرها، وأمسكها من صدرها ليسقطها على الأرض لكنها صرخت فيه، لكني لم أستمع لما قالته له، لكنه عالفور تركها .

ثم هربت مجموعة من الشباب نحو ميدان التحرير وهم يهتفون “ يسقط .. يسقط حسني مبارك” ، “ ياحرية فينك فينك.. أمن الدولة بينا وبينك “ ، لكن عاجلهم الأمن المركزي وحاصرهم عند سيارة مرور، وأخذوا منهم العديد من الشباب وألقوهم داخل عربات الأمن المركزي كما تلقى المنديل بعد أن تتمخط فيه .

وأثناء إلقاء الشباب داخل العربات هربت مجموعة من الفتيات وركبن الأتوبيسات العامة وهن يصرخن من هول مارأين، وإحداهن تصرخ مذكرةً زميلتها أنهن فقدن فلانة وفلانة ولايمكن أن تتركها، فتخبرها أن نهرب نحن أولاً ثم نتصرف بعد ذلك . ثم هرول بعض الشباب هرباً من بلطجية الداخلية يمنة ويسرة ولم يعد للمظاهرة أثر .

في حياتي شاهدت العديد من فيديوهات التعذيب والتنكيل والضرب والقمع ، لكني لم أتخيل يوماً أن يكون القمع بهذه الصورة، هي صورة أشبه بصور الخيال العلمي، لايمكن أن تتخيلها إلا وأنت داخل إطارها .

بحق كانت تجربة محزنة، لقد بكيت حين وقفت في ميدان طلعت حرب ورأيت شباب حزب الغد يهتفون من الشرفات والنوافذ بعد أن منعتهم جحافل الأمن المركزي وفرق الكاراتيه من النزول، وهؤلاء الشباب لم ييأسوا بل ظلوا يهتفون ضد النظام والرئيس والحكومة، وهنا أدركت أن الأمل مازال يلوح في الأفق، وإن كان النفق المظلم يزداد سواداً إلا أننا تعلمنا أن أحلك لحظات العتمة ماقبل الفجر.

لن ييأس شباب مصر، ولن يكفوا عن المطالبة بحقوقهم، ولن ننهزم أمام مجموعة السفاحين والجزارين الذين يحكمون البلاد، بل سنظل نناضل حتى تتحرر مصر من أيديهم .

محمد أبو العزم

6 إبريل 2010

تغطية إعلامية للأحداث:

بعد طهران وبانكوك القاهرة مسرحا لقمع بوليسي حاد ضد المطالبين بالديمقراطية في مصر

بالصور.. قوات الأمن تنسحب من موقعة "وسط البلد" بعد يوم عصيب مع نشطاء 6 أبريل

الأمن يحبط مظاهرة (6 أبريل) وسط القاهرة ويشتبك مع المحتجين ويعتقل العشرات

اعتقال 87 من نشطاء 6 أبريل..ومنع التليفزيون المصري من التصوير

الأمن يعتقل مؤسس موقع "البرادعى رئيسا" ويحاول إحداث أعطال فنية به

الشرطة المصرية تفرق بالقوة مظاهرة لشباب حركة 6 أبريل في القاهرة 

 إعتداءات وإعتقالات في صفوف المشاركين في مسيرة التحرير  

الشرطة المصرية تضرب متظاهرين بينهم مؤيدون للبرادعي 


Share/Bookmark

6 إبريل 2010 .. يوم الحرية

3amaliat سنخرج اليوم ونتظاهر بصورة سلمية لنطالب بحقنا في إلغاء حالة الطوارئ، وحقنا في اختيار من يحكمنا، ومن يمثلنا تحت قبة البرلمان . أتمنى أن أرى كل المصريين اليوم في ميدان التحرير، وهو يلوحون بعلم مصر مطالبين بالتغيير؛ لأن مصر بحق تستحق الأفضل !


Share/Bookmark

الأحد، 4 أبريل، 2010

مدير أمن القاهرة يرد بإنذار قانوني على شباب 6ابريل الأحداث الأمنية الراهنة لا تسمح ، ولا نوافق على تنظيم المسيرة !

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن مدير أمن القاهرة ومساعد وزير الداخلية ، قد أرسل انذارا للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، باعتبارها وكيلة عن شباب 6ابريل ، ليخطرهم بعدم الموافقة على تنظيم المسيرة السلمية التي كان الشباب يعتزمون تنظيمها من ميدان التحرير إلى مجلس الشعب ، لإبلاغ أعضاء مجلس الشعب باعتراضهم على مد العمل بقانون الطوارئ.




Share/Bookmark

الحزب الوطني.. حزب يأخذك إلى الجنة!

efe5fbd89ab9d1fc714fccfd148df31b يصعب علي في بعض المواقف منع ذاكرتي من استدعاء بعض المشاهد الساخرة التي تنتقد أوضاعاً نراها في مجتماعتنا كل يوم ، وبخاصة مشهد الشيخ الأزهري وهو ينصح " أبو العلا " زوج " فاطمة " بأن يطلقها إذعاناً منه لقول الله " وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الامر منكم " ، وأولى الأمر الذي يقصدهم الشيخ الأزهري المنافق في هذا المشهد هو العمدة الطامح والراغب في الزواج من فاطمة زوجة أبو العلا، وبعد ضغط على الزوج قام بتطليقها رغماً عنه، ومع ذلك لم يكتف العمدة بذلك، بل أراد أن يعقد عليها في التو واللحظة، فرفض المأذون ذلك، وذكرهم بأنه ينبغى مرور شهور العدة أولاً قبل عقد زواجاً جديداً، لكن مالبث الشيخ الأزهري المنافق أن ذكره بالآية الكريمة مرة أخرى وهو يرددها بصوت خافت يحمل من معاني النفاق ماالله به عليم : " وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الأمر منكم" . ثم همس في أذن المأذون : " البلد بلدنا والدفتر دفترنا ".

تذكرت هذا المشهد الرائع إبان متابعتي لأخبار زيارة الدكتور محمد البرادعي للمنصورة، حين قرأت بعض الأخبار التي تداولتها الصحف والمواقع الإلكترونية عن استبدال خطيب الجمعة في مسجد النور بخطيب آخر قبيل الخطبة بعشرة دقائق، ليصعد هذا الخطيب المنبر الذي وقف عليه عظماء هذه الأمة، ليذكر الدكتور البرادعي ومؤيديه بطاعة ولي الأمر مردداً نفس الآية التي رددها سلفه في المشهد الآنف الذكر، وكذلك لم يكتف هذا الشيخ بما ردده أثناء خطبته من طاعة ولي الأمر تماماً مثلما فعل سلفه صاحب العبارة الشهيرة " البلد بلدنا والدفتر دفترنا " ، بل ذهب هذا الشيخ أبعد من ذلك ليحرف معنى آية كريمة نزلت في رسول الله صلى الله عليه وسلم ليجعلها في حق الرئيس . مما حدا بالمحامي عصام سلطان إلى الخروج من المسجد اعتراضاً على وصلة النفاق التي يقدمها الشيخ الأزهري .

أضف إلى ذلك مانشرته جريدة الجمهورية (4 / 4) من تصريحات لنائب رئيس جامعة الأزهر فرع أسيوط من تأكيد على أن الدكتور البرادعي يزدرى الأديان بسخريته من الحجاب، ولا أدرى صراحة أين سخر الدكتور البرادعي من الحجاب، لكن طالما قال الشيخ الأزهري هذا الكلام، فعلينا السمع والطاعة، لكن السؤال الآن أين كان صوت الشيخ حين صرح الوزير الفنان كما يحلو لهم تسميته بأن " الحجاب عودة للوراء" ألم يكن ذلك إزدراءً للأديان، ألم يكن ذلك سخرية من الثوابت الدينية. ولم ينسَ هذا الشيخ أن يذكرنا بأن " المصريين جميعا يثقون بالرئيس مبارك صاحب التاريخ المشرف في الحرب والسلام. " ، طيب أنت تنتقد رجل لأنه سخر من الحجاب كما تزعم، مادخل الرئيس مبارك بالثقة والحب والحرب والسلام، وسؤال آخر يتعين توجيهه لهذا الرجل : من الذي عيّن فاروق حسني لمدة فاقت العشرين عاماً وزيراً للثقافة، ومن الذي قال له " ارمي ورا ضهرك " بعد الخسارة المخزية في معركة اليونسكو، ومن الذي أجهض الحملات الشرسة التي دعت لإقالة الوزير عقب تصريحاته الساخرة من الحجاب، أليس الرئيس ؟!

وشيخ ثالث يقف على المنبر ليؤكد أن الإضرابات والمظاهرات حرام شرعاً، كما أن هذا لم يحدث أيام الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا التابعين ولا القرون الإسلامية السابقة. مؤكداً أنه لا يصح أن يدعو أفراد مجهول هويتهم من خلف الكمبيوترات للتظاهر دون أن يعرف أحد هدفهم ومطالبهم. وذكر الخطيب، أن التظاهر ضد غلاء الأسعار أو الظلم لا يصح، لأن القرآن عالج هذا بقوله "لو أن أهل القرى أمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض"، مضيفاً أنه لا يصح أن يكون المتظاهرون ممن يشاهدون الأفلام الخليعة ولا يتقون الله فى حياتهم وعباداتهم. ولم يقل لنا فضيلة الشيخ مارأي سيادته في التلفزيون الرسمي الذي يذيع تلك الأفلام الخليعة، ومارأي سيادته فى احتكار السلع، ومارأي سيادته في توريث الحكم، ومارأي سيادته في المبادرة العربية للخنوع والاستسلام التي يرعاها سيادة الرئيس المصري!، ولم يقل لنا مولانا مارأي الدين في تزوير الانتخابات، وتعذيب المعتقلين داخل السجون، واعتقال قيادات الإخوان المتكرر دون وجه حق .

للأسف الأزهر منذ عهد عبد الناصر حتى الآن بات مؤسسة تابعة للحاكم، يفتى على هوى الحاكم، ويضفى الشرعية على قرارات الحاكم وإن خالفت الشرع، ولا أدل على ذلك من فتوى طنطاوي شيخ الازهر السابق بوجوب بناء الجدار الفولاذي، وفتواه الشهيرة بجلد الصحفيين إبان أزمة صحة الرئيس، ومئات الفتاوى التي صدرت عن شيوخ للأزهر منذ انقلاب 52 إلى الآن، كلها تدعم النظام الحاكم، وتضفى الشرعية على قراراته. ومن هنا يتعين علي التأكيد على أن حال الأزهر لن ينصلح مادام تابعاً للجنة السياسات في الحزب الوطني، ومادام شيخ الازهر يعين من قبل رئيس الدولة وليس بالانتخاب بين علماء الأزهر، ومادام شيوخ الأزهر يطمحون إلى المناصب عن طريق مداهنة الرئيس وأسرته، ولست أخفى قلقي أن تصدر فتوى قريباً تؤكد أن شراء حديد عز واجب، ومبايعة النجل فريضة، وأن الحزب الوطني حزبٌ يأخذك إلى الجنة!


Share/Bookmark

السبت، 3 أبريل، 2010

أمن الدولة تعتقل ناشر بسبب كتاب عن "البرادعي"



قامت  مباحث أمن الدولة فجر اليوم السبت بإعتقال الناشر الشاب أحمد مهنى مدير دار دوّن للنشر والتوزيع وهي الدار التي قامت الأسبوع الماضي بإصدار كتاب " البرادعي وحلم الثورة الخضراء " للمؤلف الليبرالي كمال غبريال.. للمزيد من الأخبار من هنا

Share/Bookmark

الجمعة، 2 أبريل، 2010

ملاحظات حول حملة الهجوم على الدكتور البرادعي !

ليس من عادتي قراءة جرائد الحزب الوطني، لكن أحياناً يتصادف أن تقع أمامي إحدى تلك الجرائد، ولأني من هواة النكد والكآبة، فقد وقعت إحداهن أمامي أمس، فتناولتها وشرعت في قراءتها . وقعت عيني على مقال رئيس التحرير فإذا به يضع عنواناً لمقاله " اضحك مع البرادعي " ، فنظرت للمقال بسرعة، ولم أمعن النظر فيه خشية هيجان القولون! ، ثم مالبثت أن قلبت الصفحة فوجدت كاتباً أخر يشن هجوماً على البرادعي، فتأكدت أن ثمة حملة بدأت من حملة الأقلام والمباخر ضد الدكتور محمد البرادعي، هذه الحملة التي بدأت لي عليها بعض الملاحظات: 

أولاً: معاودة الهجوم على الدكتور البرادعي من جانب دهاقنة النظام يؤكد نجاح الرجل في خلق حالة من الصداع داخل أروقة النظام، فكما يقولون الصراخ على قدر الألم . وهم قد شعروا بالخطر فبدأوا بالصياح مبكراً قبل أن يبكوا بعد ذلك حين يُسكب اللبن! 

ثانياً: الكلام الذي انتقد به الدكتور البرادعي مدعاة للسخرية والضحك، أكثر منه شتماً أو انتقاصاً للبرادعي، فحين ينتقد دهاقنة النظام الرجل بأنه لم يقدم حلولاً لمشاكل الفقر والجهل والمرض التي تضرب أرجاء الوطن، فهم بذلك يقدمون اعترافاً موثقاً عن فشل الرئيس الذين يعبدونه في إدارة البلاد طوال 30 عاماً، وبالأحرى السؤال يكون للرئيس مبارك ماذا قدمت طيلة 30 عاماً لحل مشاكل الفقر والجهل والمرض المتفشية في مصر بأسرها . 

ثالثاً: المقارنة التي عقدوها في كثير من دوائرهم الإعلامية بين إنجازات مبارك المزعومة، وإخفاقات البرادعي المتمثلة في عدم تقديم حلول للمشاكل التي أبدعها نظام مبارك، جعلت من البرادعي نداً للرئيس مبارك، وبرهنت لكل متابع على خطورة البرادعي على مبارك وأسرته الحاكمة . وكان يمكن تجاهل الدكتور البرادعي، وعدم عقد مقارنات بينه وبين الرئيس، لكن أحياناً يسئ المرء من حيث يريد الإحسان!

رابعاً: خفت الحديث عن النجل المدلل، والوريث المحتمل، وبات الحديث في شتى المحافل عن مبارك وإنجازته، وهذا في حد ذاته إنجاز حققته المعارضة الحقيقية، وذلك لأن تأخير مشروع التوريث وتعطيل القطار الذي انطلق بقيادة بعض المنتفعين من مشروع التوريث يشكل خطر على المشروع برمته، فقد يحدث أن يتوفى الرئيس، وبالتالى ستطرح سيناريوهات أخرى غير التوريث، ولن تكون فرصة الوريث بعد وفاة والده كفرصته في الوقت الراهن .


Share/Bookmark

الخميس، 1 أبريل، 2010

غاندي.. صراع اللاعنف




Share/Bookmark