الاثنين، 12 أبريل، 2010

بالصور: اعتداءات بلطجية أمن الدولة على شباب جامعة المنوفية ..!

 


وبدأت الاحتكاكات على البوابات



وبدأت بلطجة الحرس الجامعي
اختطاف أحد أدوات الحفل


الاعتداء على أحد الطلاب


واستخدام الأحزمة وأعواد الحديد




والصورة تغني عن الكلام





 

التنسيق بين عبد الرحمن سعفان (عميد أمن الدولة)
وقائد الحرس


وبرغم التفاوض فالنبية مبيتة بالغدر
وعدم تسيير الاتفاق كما كانت
فالغدر واضح من البداية


وبدات التحركات الامنية




وتحرك المخبرون من كل حدب وصوب





وثار الاخوان
ودعوات للتهدئة




وبدأت التحرشات من كل جانب
والاستفزاز الواضح من قبل الأمن



وبدأت الاعتقالات بمعاونة المخبرين وأمن الدولة داخل الحرم الجامعي




بلطجة لا متناهية



حتى المخبرين !!

وطبعا الحرس الجامعي يساعد برضه !





وتحولت الجامعة الى ثكنة عسكرية






واحتشدت القوات

لا دخول ولا خروج


هذا ليس في فلسطين
انه في المجمع النظري !!




وأقبلت وفود المخبريين !!!








التلويح بالسلاح والقنابل المسيلة للدموع



التهديد بالسلاح
 
وتوافد البلطجية المسجلين خطر
وفرق الكارتيه
تلبس زي مدني

البداية ينزلون من سيارة الأمن المركزي



وبداوا يتوافدون بمساعدة الحرس الجامعي !!







بلطجي يحمل عصا امن مركزي مكهربة !!!





وبداوا يتجمعون









وبدأ الاشتباك



وأصبح كماشة على الطلبة
بين البلطجية وبين الأمن المركزي







بلطجة مع أمن مركزي مع حرس جامعي مع أمن دولة !!




اعتقال الطالب مصطفى سليمان
بالفرقة الرابعة
كلية العلوم
بعد ضربه وسحله
وحسبنا الله ونعم الوكيل
اعتقال طالب بالفرقة الاولى
كلية الزراعة
اعتقال طالب من داخل المجمع النظري
حملة اعتقالات موسعة
اعتقال أخونا وزميلنا في الكلية
معاذ صباح طه شرف
بالفرقة الخامسة بكلية الطب البشري .
تجمع حوله أكثر من 30 شخص
وانهالوا عليه بالضرب
وحصل له اصابات عديدة ويشك في كسر في ذراعه
ولم يتركوه الكلاب
وسحلوا أخونا معاذ
 
التدوينة بالكامل بقلم المدوّن موواطن شووجااع
جميع الحقوق محفوظ لمدونة مُواطن شُووجااع

Share/Bookmark

3 التعليقات:

غير معرف يقول...

ولاتحسبن الله غافل عما يعمل الظالمون
ربنا يعين كل مظلوم
وحسبن الله ونعم الوكيل في كل ظالم

غير معرف يقول...

يا ريت تطالبو بحقوكو ومحاكمه الناس دي دلوقتي عشان لو انت مسامح ميظلموش حد بعد كده

غير معرف يقول...

اية يا عم هى قصة قبل النوم

إرسال تعليق