الخميس، 27 مايو، 2010

Gaim Over .. نشكر جهود السيد الرئيس لنشر العلم !

صورة0032 

التقطها وأنا في طريقي إلى مدينة زفتى اليوم .


Share/Bookmark

السبت، 22 مايو، 2010

فتاة أحلامي... !

تتحرك برشاقة بين أصدقائها، ممسكة بأوراق وكتب، لاتبدو جميعها كتب دراسية: بعضها لنجيب محفوظ، والثاني لماركس، والثالث للعقاد، تبدو شديدة الغرابة في قراءتها، تقرأ لكل التيارات السياسية والدينية، مستقلة برأيها عن الجميع، لاتنضوى تحت لواء جماعة، ولا راية حزب، تعشق الحرية، تصبو للعدالة الاجتماعية، تميل الأن لليسار لمطالبته بحقوق الفقراء والعمال، ترى الأسلاميين مجموعة من معطلي العقول، وعاشقي التقليد، لكنها لاتزدريهم كبعض قيادات اليسار..

تعشق الحوار، تطرح رقتها التي تطرب بها الجميع في الجامعة حين تدخل في نقاش مع المختلفين معها، تكاد تسمع لها زئيراً، لابعلو صوتها ولكن بقوة حجتها..

ابتسامة لاتكاد تفارق وجهها، وهي تتحدث مع صديقتها المقربة، تعلو صوت ضحكاتها حين تسخر من مطالبات أمها بالكف عن القراءة، والإحجام عن السياسة، ترى أمها سيدة مصرية من ثلاثينيات القرن الماضي، والتي كانت بطلة روايات نجيب محفوظ، ربما في الثلاثية، قصر الشوق، أو حتى الحرافيش ..

هي نفسها لاتعرف لماذا لاترتدي الحجاب، رغم اقتناعها بأنه من الدين. أحيانا تظن أنها ملحدة حين تحاور بعض الإسلاميات من صديقاتها، وفي حين أخر تجد نفسها في صف الإسلاميين مدافعة عن حجابهن ونقابهن، يتعجب الجميع من تصرفاتها ..

البعض يتهمها بالجنون، والتناقض، والغرور، والكبر.. لكنها ترى كل ذلك ثقة بنفسها، وتحريراً لأفكارها من ربق التقليد، والعبودية للأشخاص ..

كنت أراقبها من بعيد، أنظر إليها كمراهق صغير بتنظر خروج جارته الشابة في الشرفة ليتأمل جسدها البديع على وجل، إلا أنني لم يعتريني فكرُ أو شهوة لأنظر إلى جسدها، رغم تناسقه الشديد، والبداعة التي صوّر بها ..

أكثر ماكان يشدني إليها، عقلها، كنت أتأملها، أنظر إليها، أتدبرها، تتحرك بين الجميع، تتحدث مع هذا، تناقش هذه، تأخذ من المعيد كتاباً، يعطيها بحثاً، مفعمة بالنشاط والحيوية، لا أدرى لما يعزف الشباب عن النظر إلى عقلها، ربما يرونها مجنونة، وربما لم يعد هؤلاء يفكرون إلا في المؤخرات المكتنزة!

تمنيت أن أجالسها، أحاورها، يعلو صوتي، تهدأ من روعي، وترد علي بحجة قوية، أشعر بخجلي منها، أعتذر، تحنو علي، وتنصحني بالهدوء في الحوار:

- محمد، كن هادئاً..

يالها من كلمات تخرج من بين شفاة لطالما عشقت صاحبتها، لم أفكر يوماً في تقبيلها، لكني فكرت كثيراً في عقلها، كيف تفكر، كيف تتخذ القرارات، يراني البعض مجنوناً مثلها، ينطق صديقي المقرب:

- ألم تلقى سوى تلك المجنونة، المغرورة ؟

لا أرد عليه، فلا أحب أن يقطع أحد لحظات تأملي لها، يربت على كتفي:

- يلا ياعم الحبيب..

أمعن في تجاهلي له، وأنظر إليها.. تبتسم وهي تحاور صديقتها، وتقع عينها علي خطأً، لم تكن تلك الفتاة التي تدير وجهها، لكنها كانت قوية، نظرت إلي في تعجب، رفعت حاجبيها، استغربت بشدة من نظراتي لها، مالت على صديقتها.

توقعتُ فيما تسألها، ذلك أن صاحبتها نظرت إلى جسدها من أعلاه إلى أدناه، ربما تخيلت أني أتأمل جسدها.. لا، تمنيت أن أذهب إليها وأخبرها أني لست مشغولاً بجسدها، هو، ذلك الذي يقبع في رأسك، هو الذي جذبني إليكى ..


Share/Bookmark

الأربعاء، 19 مايو، 2010

تضامناً مع جمال عيد وأحمد سيف ...!

GAMALOSEIF يتعرض الناشطون السياسيون والحقوقيون في مصر للإيذاء كل حين، نتيجة لجهودهم الخلاقة في محاربة النظام المستبد القائم، ولذلك يلقى هؤلاء النشطاء العنت من النظام. أخر بلايا النظام المتهالك محاولة تلفيق قضية لجمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وأحمد سيف المحامي والناشط الحقوقي بتهمة السب والقذف، ومدونة صرير قلم إذ تدين هذا الفعل، تعلن تضامنها الكامل مع الناشطيّن، وتدعو الجميع لكي نتكاتف خلف النشطاء، لأن مايتعرض له اليوم عيد وسيف قد نتعرض له نحن غدً .

قضية جديدة ملفقة ضد جمال عيد مدير الشبكة العربية ، أحمد سيف مدير مركز هشام مبارك


Share/Bookmark

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

حبيبتي والذبابة...!

كانت نائمة على سريري: مستلقية على بطنها، باسطة يديها على الفراش الأبيض الناعم كقطة صغيرة، مفرجة بين شفتيها، تتنهد على فترات متباعدة، عيناها الجميلتان مغلقتان.. ظللت أتأملها لفترة طويلة، أحدق في وجهها، أتأمل جسدها الصغير البديع..

ذبابة تتحرك في الجو، تعلو وتهبط، تروح وتغدو، تتواثب بسرعة عجيبة، تطن أثناء الطيران بصوت ملول، تتحرك برشاقة في الجو بحثاُ عن غذاء اليوم.. أوه، هل تكون حبيبتي هي غذاءه اليوم. كلا! لن تكون أبداً غذاءً للذباب.. دفعتها بيدي، رواغتني، وجاءت من الناحية الأخرى، ازددت قوة في دفعها، ودفعتها بعيداً عن حبيبتي النائمة.. ازدادت اصراراً، وحاولت الهجوم على وجنتها الصغيرة، لتتنزع رشفة ترويها، لكني زُدت عنها وضربت في الهواء بقوة، طارت على إثرها بعيداً..

عدت أتأملها، كانت لاتزال نائمة، لاتشعر بي، ولا بالحرب الضروس التي دارت بيني وبين الذبابة، إلا أني نظرت إليها تلك المرة نظرة مفعمة بالحب القاتل، وتذكرت أولئك الصنف من الهنود الذين يأكلون الأطفال.. وتساءلت في ذهول، هل يأكلون الأطفال حباً أم جوعاً ؟


Share/Bookmark

الأحد، 16 مايو، 2010

تلفيق قضية غش لنجل أيمن نور، واعتصام جميلة إسماعيل ... !

nooooor النظام المترهل يظن أن المعارضة كفر بواح، لذلك لايكف عن التنكيل بالمعارضين وبذويهم . ومن ذلك، أخر ابداعات نظام مبارك، تلفيق قضية غش لنجل أيمن نور، على إثر مواقف والده ووالدته السياسية، فأراد النظام توصيل رسالة جديدة لهما – الأب والأم – بأنكما وحدكما لستما من سيدفع الثمن، بل سيشمل الثمن أولادكما أيضاً..

مراقبون: اتهام نجل أيمن نور بالغش في معهد السينما "تشويه سياسي"

اعتصام جميلة إسماعيل احتجاجاً على تلفيق قضية غش لنجلها

 


Share/Bookmark

السبت، 15 مايو، 2010

احتجاز عبد "الحليم قنديل" في مطار عمان أثناء مشاركة في إحياء ذكرى "النكبة" بالأردن

kandeel احتجزت السلطات الأردنية عبد الحليم قنديل، الكاتب الصحفى والمنسق العام لحركة كفاية، بالأردن صباح السبت بمجرد وصوله للعاصمة الأردنية عمان، على متن طائرة مصر للطيران فى تمام الساعه الحادية عشر صباحا، دون الكشف عن أسباب احتجازه .. تفاصيل الخبر على جريدة الدستور . 

كتبت هذا الخبر أمس، السبت، صباحاً، لكن في المساء تم حذف الخبر من جريدة الدستور . الخبر منشور على موقع الجزيرة أيضاً، ولكن بتفصيلات مختلفة . هنا .

والخبر على مدونة المحلة – مصر .. هنا


Share/Bookmark

الجمعة، 14 مايو، 2010

منحة مبارك للمصريين ...!

d985d8a8d8a7d8b1d983-d98ad8aad8add8afd8ab أرسل لي أحد أصدقائي على صفحتي على الفيس بوك مقطعاً مرئياً للأستاذ أحمد بهجت رئيس قنوات دريم، وممولها. حيث كان يتحدث في برنامج 90 دقيقة مع المذيع معتز الدمرداش، بحضور مصطفي الفقي، وهاني عزيز، وكان حديثه منصباًعلى الثناء على الرئيس مبارك، وديمقراطيته، والحرية التي منحها للمصريين، وظل الرجل طوال الوقت يتغنى بالرئيس مبارك .

أثناء مشاهدتي للحوار، بدا لي أن الرجل ماجاء إلى البرنامج إلا ليثني على الرئيس، ويشكر فيه، ويذكر محاسنه، ومآثره، ومناقبه، بل زاد الرجل على ذلك، وهاجم مذيعيه، ووسمهم بأنهم طالبي شهرة، لاسيما السوداويين منهم، الذين يسودون الدنيا أمام الناس .

وأردف أنه ابن لهذا النظام، ومعظم نجاحاته تحققت في عهد مبارك، ونفى بصراحة قاطعة كونه معارضاً لهذا النظام، وأكد أن مبارك هو من أتاح تلك الحرية، التي يتحرك فيها المعارضون والإعلاميون، ثم بدأ في وصلة تشنيع على الإعلامية منى الشاذلي لاستضافتها مرشد الإخوان الدكتور محمد بديع، واستنكر الخلفية التي وضعت خلف منى والمرشد إبان الحوار، والتي ظهر فيها المصحف والسيف، واعتبر أن ذلك خطأ فادح كان ينبغى تداركه .

أثناء متابعتي للقاء، تأكد لي أن أحمد بهجت ماذهب إلى قناة المحور، ولا جلس بجوار الفقي وعزيز، وأمام معتز، إلا ليكفر عن سيئات المعارضة على شاشة فضائيته، مقدماً فروض الولاء والطاعة للرئيس ونظامه، إذ يبدو أن حوار منى الشاذلي مع المرشد العام أثار حفيظة المؤسسة الرئاسية، أو ربما الرئيس نفسه، فالرجل بدا غاضباً، وملامح وجهه كانت تشع سخطاً أثناء حديثه على مذيعيه .

إن ماحدث من أحمد بهجت، ومايحدث من غيره، من رجال أعمال، وإعلاميين، وساسة، ورؤساء أحزاب يفترض فيهم المعارضة، ونواب يفترض فيهم الاستقلال، من ثناء على الرئيس وديمقراطيته، وهجوم على المعارضة، والإعلام السوداوي، ينسف كل مايدعونه من حرية الرأي، وحرية التعبير، وهامش الحرية التي منحها الرئيس للمصريين .

إذ كيف يخرج من يدعون حرية الرأي والتعبير، ليكفروا عن خطيئة معارضة الرئيس، أو خطأ الوقوع في محاورة مرشد المحظورة، كما يحب الرئيس تسميتها.. فكيف يصدق الناس أن ثمة حرية، إذا كان لابد من الاعتذار عن ممارسة تلك الحرية ؟

ثمة سؤال أخر يتعين علي، وعلى غيري من المتابعين طرحه: لماذا يعتبر الكثير من المصريين أن الحرية منحة من الرئيس، وليست حق أصيل لكل مصري كفله له الدستور والقانون ؟

ربما لأن الشعب عاش طويلاً تحت وطأة قانون الطوارئ، الذي مد الرئيس مبارك أمده لعامين مقبلين، لنرزح تحت وطأة هذا القانون الاستثنائي 32 عاماً، وبذلك يدخل الرئيس مبارك موسوعة جينيس للطوارئ، ليصبح رئيس الطوارئ ؛ ومن ثم فقد الشعب حريته في التعبير عن رأيه، وحريته في ممارسة حقوقه السياسية . لذلك يظن بعضهم أن الحرية ينبغي أن يمنحها الرئيس، وينبغى كذلك على كل الناس التهليل والتطبيل للرئيس شاكرين أفضاله، لأنه منحنا جزء من حقنا الأصيل في الحرية .

المقال في جريدة “المصريون”


Share/Bookmark

الخميس، 13 مايو، 2010

كتيب إرشادات جمع التوقيعات على بيان “ معاً سنغير “

29911_110415519000327_100000956380712_61232_1782559_n اضغط على الصورة لحميل الكتاب


Share/Bookmark

الأربعاء، 12 مايو، 2010

ًصورة بطاقة مواطن من رأس غارب تكشف كذب المحافظ.. شارع تل أبيب

30261_1382529116115_1018565274_31127339_5713588_n


Share/Bookmark

سقوط ديكتاتور تشيلي ..The fall of the dictator of Chile

 

 


Share/Bookmark

السبت، 8 مايو، 2010

اللغة العربية وخطر الفناء...!

n63301279594_3607 منذ أسابيع عدة كتب المفكر الكبير الدكتور جلال أمين يرثى الحال الذي وصلت إليه اللغة العربية في مجتمعنا العربي، لاسيما بين الأوساط التي يفترض فيها اتقان اللغة، مثل أوساط الكتاب والمؤلفين والصحفيين .

أثارت هذه المقالة شجون لدي، فعشقي للغة العرب يجعلني أنفر من العامية، وأزداد نفوراً حين أقرأ بعض شباب العرب يكتب بما يسمى " الفرانكوا أراب "، والفرانكوا أراب لمن لايعرف هي لغة جديدة ظهرت في الأوساط الشبابية، حيث يكتب الشاب الكلمات العربية بحروف لاتينية .

إن اللغة تعبر عن ذات الأمة وهويتها، وتخلى أبناء الأمة عن لغتهم ينذر بخيبة أمل لدى هؤلاء الشباب في كل مايربطهم بأمتهم . وإنك إذ تجد هؤلاء الشباب يعزفون عن لغتهم، تجدهم في المقابل على شغف بلغة الأمم الأخرى، وبخاصة الإنجليزية، والفرنسية .

ربما لايدرك هؤلاء الشباب أن تلك الأمم لم تتقدم إلا حين حافظت على هويتها، وأدركت أن تقدمها مرهون بنشر ثقافتها بين الأمم، وذلك لن يتأتى إلا بالعلم والعمل، وهو مانفتقده في بلادنا .

إن السؤال الذي يجب أن يطرح أمام الأوساط المسئولة عن الثقافة، والتي ليست بالضرورة وزارة الثقافة، بل يتحمل المثقفون جزء كبير من أعباء نشر الثقافة التي تحمل الهوية في ثناياها: جهل هؤلاء الشباب بحقيقة الانتماء والهوية مسئولية مّنْ ؟ ..

أزعم أن المتسبب الرئيس في عزوف الشباب العربي عن لغته الجميلة، فشل سياسات التعليم في العالم العربي مما جعل الشباب العربي يربط بين فشل التعليم واللغة العربية، وبين تقدم الأمم الأخرى ولغات تلك الأمم .

بالإضافة إلى استخدام الكثير من الكتاب والصحفيين الكلمات العامية في الكتابة، وكأن اللغة العربية عقرت عن أن تلد مصطلحاً يعبر عن أراء المؤلف، ربما نتج ذلك عن جهل المؤلف باللغة العربية، وأنه تصدر للتأليف والتصنيف لقربه من دوائر الحكم والثقافة في بلادنا العربية ، لاسيما والتصدر عندنا قائم على الولاء للأنظمة، وليس على الكفاءة.

كذلك الأدب الساخر الذي كانت لغته سامقة عالية في الأزمنة الماضية، بات الأن مدعاة للرثاء، فالكثير ممن يكتبون الأدب الساخر لايمزجون العامية بالفصحي حتى بل يستخدمون العامية القحة، ويصدرون بها كتابات تنتشر بين الناس كانتشار النار في الهشيم.

أسهم ذلك في انفصال الشباب العربي عن لغته الجميلة، وارتباطه بالعامية واللهجات الغريبة التي تصدر كل يوم ، حتى أن الجيل الجديد من المدونين يندر أن تجد بينهم محافظاً على لغته، دارساً لقواعدها، ملماً بألفاظها، عارفاً بمعانيها، مدركاً لمبانيها.

ولذلك علينا أن نأخذ الأمر على محمل الجد، فالانفصال عن الهوية، والتنصل منها، خطر إن ألمّ بأمة فتك بها، وجعلها تابعة ذليلة، لاتقدر على شيء . والمسئولية الكبرى ههنا تقع على عاتق المفكرين والمؤلفين والأدباء الذي هاجمت العامية لغتهم السامقة حتى باتت العامية إحدى دعائم الرواية المصرية الحديثة .

المقال على جريدة “ المصريون “


Share/Bookmark

الجمعة، 7 مايو، 2010

الأن، ياسيادة الرئيس!

user205483_pic95440_1225987167 بينما هو نائم، إذ شعر بضيق في الصدر، وصعوبة في التنفس، تكاد تخرج روحه وهو نائم، نهض من نومه فزعاً، كانت الغرفة شديدة الظلمة، لايكاد يرى أصابع يديه، ثم مالبث أن شقَ تلك الظلمة نور قادم من بعيد، داخل النور أشياء ضخمة تتحرك: ربما تشبه التنين، كلا، إنها تشبه الشياطين، كلا، إنها تشبه الملائكة..

لم يستطع تحديد هويتها، وظل يتأملها، ونسي الدنيا من حوله، لم يعد له همّ سوى معرفة تلك الأشياء التي تقترب منه شيئاً فشيئاً..

تحسس زر الكهرباء بجوار السرير، حاول إشعال النور، لكن ثمة شيء أزاح يده من على المفتاح، أيقن أن ثمة شيء سيحدث الليلة، ربما انقلاب يطيح به وبرجاله، لكن ماتلك الكائنات التي تتحرك وتقترب، ربما أليات أمريكية بعثها الأمريكان ليتخلصوا مني، ولكن كيف، فأنا رجلهم الأول والأخير، ربما المعارضة، لا، إنهم منهكون في خلافاتهم الداخلية، ولايملكون مالاً كي يصنعوا أشياءً بهذا الحجم .

اقتربت منه تلك الأشياء، تبيّن أنها مخلوقات ضخمة سوداء، يتوسطهم كبيرهم والذي يفوقهم في الجسم، وفي عدد الأجنحة، نعم هم مجنحون، كلٌ يمتلك عدد كبير من الأجنحة، أحاطوا به، وبدأ كبيرهم يهمهم بكلمات لايفهمها..

جسده يرتجف، قلبه يدق بسرعة الضوء، عيناه تزيغان، لايرى شيئاً سوى تلك الأشياء، يحاول أن يتكلم فيعجز، يحاول ثانية، لكن الفشل كان مصيره..

استسلم، وقرر أن ينتظر عن أي شيء ستسفر تلك الليلة الحالكة..

قال له كبيرهم بصوت جهوري شديد الإرتفاع، كاد يصم أذنيه:

- الأن، ياسيادة الرئيس..

حاول أن يتكلم، يرد، يحاور، لكنه عجز، فأشاح بيده، ليفهمه أنه لايستطيع الحديث.. كررها ثانية ذلك المخلوق الضخم..

- الان، ياسيادة الرئيس..

بدأ يحس بخفة في لسانه، حركه داخل فمه، شَعُرَ بقدرته على الحديث، فرد بصوت متعب منهك:

- الأن، ماذا؟ .. ومَنْ أنتم؟.. ومن أرسلكم؟..

تبسم ذلك المخلوق المهيب، ونظر إلى المخلوقات المحيطة به، فتبسموا ضحكاً من سخف السؤال، فرد عليه بنفس الصوت القوي:

- الأن، حان أجلك

تململ الرئيس، وزادت ضربات قلبه، وتجمد جسده، شعر بالفعل أنه قد مات، لكنه مازال يرى سريره الوثير، وصورته الكبيرة التي تزين الحائط الجانبي، ومازال يحس بنعومة الغطاء الذي يتدثر به، والهواء الساخن لازال يخرج من أنفه.. إذن أنا حي!

هكذا قال لنفسه، وعادت الأفكار تهاجمه بسرعة وبكثافة: إنها مؤامرة، انقلاب، محاولة اغتيال، تصفية جسدية، لم يدر بخلده أبداً أنها اللحظات الأخيرة، فهو لم يفكر يوماً بأنه قد يغادر قصره المهيب رغماً عنه، ولم يخالجه شك بأنه القادر على فعل كل شيء، فكيف يرغمه أحد على فعل شيء..

ضحك بسخرية، وقال لهم:

- إن كنتم معارضين، فسأغدق عليكم بعض النعم، وسأجعلكم من كبار رجال الدولة، وسنتنعم سوياً بالحياة الرغدة.. وإن كنتم مأجورين لاغتيالي أو تصفيتي، فاعلموا أنكم لو تركتموني حياً، وأرشدتموني عن المحرض، فلكم عندي مكافأة كبيرة، وستكونوا رجالي المقربين..

ارتفعت أصوات المخلوقات المحيطة بالمخلوق الكبير، ويبدو أنها أصوات تنمّ عن غضب، إلا أن كبيرهم كان أكثر هدوءً .. وقال له بصوت هادئ هذه المرة..

- أسف ياسيادة الرئيس، لقد حانت اللحظة التي ستغادر فيها قصرك، وولدك، ومالك، وزوجك، وحاشيتك، وجندك، والدنيا بأسرها..

همّ المخلوق أن يمس رأسه، إلا أن الرئيس هاج وماج، وحاول الهرب، لكن أنّى له ذلك، فهي لحظة لامفر منها، تركه المخلوق الضخم، يصول ويجول، ويغضب، ويشتم، ويفعل مايريد، ثم نظر إليه نظرة شفقة، ووضع يده على رأسه، وقال له :

- الأن، لن يحميك رجالك، ولا أمن دولتك، ولا جنودك المنتشرون في الشوارع، هيا لتلقى الله..

- وماالله؟ ..

كانت أخر كلمة خرجت من فم الرئيس، قبل أن تفارق روحه جسده، تاركاً جسده المنهك ممد على الفراش الوثير.

محمد أبو العزم

7/5/2010


Share/Bookmark

الثلاثاء، 4 مايو، 2010

مصر تحتد اليوم…!

31673_386024164006_703514006_3939283_8120981_n


Share/Bookmark

الاثنين، 3 مايو، 2010

اعتداء الشرطة المصرية على المتظاهرين 3 مايو 2010


Share/Bookmark

الأحد، 2 مايو، 2010

بالفيديو: مظاهرة 2 مايو للمطالبة بحد أدنى للأجور..


Share/Bookmark

أخبار اعتصام 2 مايو أول بأول ...!

2ndofmay10000preview_thumb[2] 1.20: أنباء عن اعتقال عمرو سلامة

1.30: عمرو لم يعتقل وهو أمن بحسب محمد عبد الفتاح على تويتر

1.34: هدوء في شارع حسين حجازي.. والأمن منتشر بكثافة ولايتم توقيف أحد

1:37: حوالي 15 عربة أمن مركزي ترابط في شارع منصور ويبدو أنها "احتياطية" في ظل التواجد الأمني الضعيف أمام مجلس الوزراء.. أسد

1:42: بعض المخبرين يرتدون ملابس مدنية يغلقون المداخل.. عرباوي

1:45: وصول بعض عناصر الشرطة النسائية

2:00: 6 عربيات أمن في عمر مكرم و٤ في محمد محمود

2:02: 2 من جنود الشرطة يحملون ميكروفانات

2:05: وصول عدد من الصحفيين

2:17: الأمن يرتدى ملابس مدنية داخل محطات المترو القريبة

2:20: الشرطة توّسع المساحة المخصصة للاحتجاج

2:23: وصول بعض النشطاء ولم نعرف عددهم بعد

2:24: مازال الهدوء يعم المكان

2:25: وصول الصحفي محمد عبد القدوس

2:31: وصول بعض الفلاحين

2:32: وصول بعض المحتجين من مدينة الأسكندرية

2:33: الأستاذ محمد عبد القدوس يلقى كلمة عبر الميجا فون

2:36: بدأت الهتافات :- حد ادنى للاجور للى ساكنين فى القبور,مش هننطاطى مش هنحاف احنا بناكل عيش حاف

2:38: عدد المتظاهرين في إزدياد

2:39: هتافات ضد مبارك.. عرباوي

2:41: يرددون “ يسقط مبارك “

2:44: الأستاذ عبد القادر ندا أمين عام النقابة المستقلة لموظفي الضرائب العقارية على صفحته في تويتر: بدات الوقفه قبل موعدها بشارع مجلس الوزراء بوجود محمد عبدالقدوس واخرين

2:46: عدد المتظاهرين من 30 إلى 50 متظاهر بحسب هشام قاسم

2:49: عدد المتظاهرين لم يزداد سوى 5 أو 10 على أقصى تقدير.. والأمن متعاون حتى الأن

2:50: وصول محامين الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ووفد من أصحاب المعاشات

2:53: صور من المظاهرة..http://twitpic.com/1kaki0 .. http://twitpic.com/1kak41

2:54: أعداد المتظاهرين في إزدياد واستمرار الهتافات..

2:56: المتظاهرون يهتفون عاش كفاح الطبقة العاملة..

3:00: الأعداد بالمئات ويهتفون: ياللي بتسعى للتغيير الطبقة العاملة لسه بخير

3:02: المتظاهرون يهتفون: حاكموا نشأت القصاص اللي عايز يموتنا بالرصاص

3:03: المتظاهرون يهتفون: أحلف بسماها وبترابها الوطني هو اللي خربها

3:05: قيادات عمالية من المحلة تتواجد داخل المظاهرة

3:06: وصول عمال المحلة..

3:08: مضايقات خفيفة في المترو..

3:09: المتظاهرون يهتفون: حد أدنى للأجور للي عايشين في القبور

3:11: أعداد المتظاهرين بين 170 و180 متظاهر حتى الأن..

3:14: قوات الامن تتحرك الآن لمحاصرة المتظاهرين ،حيث الزيادة المستمرة لعدد المتظاهرين ووصولهم لأكثر من 500 متظاهر

3:16: ياساكن قصر العروبة اسمع صوت مصر المنهوبة

3:17: المتظاهرون يدفعون الحواجز لتوسيع مساحة المظاهرة

3:20: قوات الشرطة تغلق الشارع

3:23: هتاف: بالروح بالدم رزق عيالنا ياعم

3:27: استمرار إزدياد عدد المتظاهرين

3:34: عدد المتظاهرين تجاوز ال 550 متظاهر

3:36: احتجاجين أمام البرلمان وواحد أمام مجلس الوزارء

3:38: هتاف: الإتحاد العام شلة حرامية

3:43: قام الأمن بإغلاق شارع حسين حجازي بعدة كردونات أمنية مع السماح بالدخول والخروج لمن يشاء

3:47: صورة من موقع الحدث.. هنا

3:49: هتاف: بالعقارية والمعاشات بكرة نرجع اللي فات

3:52: وصول عدد المتظاهرين إلى 750 بحسب رامي رؤوف

3:53: العديد من المدونين ونشطاء حقوق الإنسان والمحامين والعمال والصحفيين يشاركون العمال

3:54: صورة الشرطة النسائية.. هنا

3:56: عوده لهتاف بالروح بالدم رزق عيالنا أهم ، بعد هتافات ضد الرئيس مبارك

3:58: هلا هلا هلا .. شدي حيلك يامحلة

3:59: المظاهره مستمره والأعداد في تزايد وفي رموز كتير موجوده .. عبد الحليم قنديل والدكتور محمد البلتاجي والدكتور حمدي حسن وجميله اسماعيل وبثينه كامل ومحمد عبد القدوس وغيرهم وغيرهم

4:01: هتاف: بالأفرول والجلابية.. نبنى أمتنا المصرية

4:04: تتسابق قيادات المواقع العماليه للهتاف

4:06: أكتر من 30 عربية امن مركزي وشارع حسين حجازي ممتلئ بالمتظاهرين والأمن أغلق الشارع لمنعهم من الخروج لشارع القصر العيني

4:13: هتافات تدعو لاسقاط مبارك..

4:14: مناوشات بين الأمن والمتظاهرين والمتظاهرون يحاولون الخروج

4:16: إصرار من المتظاهرين على الخروج من الكردون الأمنى وهتافات : حرية حرية حرية

4:18: وقوع اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين

4:19: حمدين صباحي يصل للمظاهرة

4:20: القبض على متظاهر وتصاعد الهتافات للإفراج عنه

4:21: محاولات من الأمن لفرض كردون على المتظاهرين

4:23: مناوشات عنيفه جدا بين الأمن والمتظاهرين امام مجلس الوزراء.. عمرو سلامة

4:26: إصرار من المتظاهرين على الخروج من الكردون الأمنى ... والإفراج عن إثنين من المعتقلين كان قد تم إعتقالهم منذ قليل .. الشبكة العربية

4:28: عدد المتظاهرين قارب ال 1000 متظاهر ومازالوا يحاولون الخروج

4:33: القائد اليسارى كمال خليل يلقى بيان العمال ونحو 1000 متظاهر يرددون البيان

4:35: الإعلان عن انتهاء المظاهرة والتوجه لنقابة الصحفيين لعقد مؤتمر


Share/Bookmark

السبت، 1 مايو، 2010

شارك معنا... من أجل أجور عادلة ...!

2ndofmay10000previewالاعتصام يبدأ الثالثة عصر يوم الأحد 2 مايو أمام مقر رئيس الوزراء في شارع حسين حجازي. سيمكنكم متابعة البث الحي لأحداث المظاهرة و الاعتصام من خلال هذا الموقع.


Share/Bookmark

بالصور والفيديو: قتل شاب مصري والتمثيل بجثته في لبنان ...!

1

2 

3

smal4201030145245

 

الصور والفيديوهات من مواقع مختلفة.. وكافة الحقوق محفوظة لمن التقطوا الصور والفيديو..


Share/Bookmark