الاثنين، 11 يناير، 2010

وزير بدرجة أمين شرطة


بقلم / محمد أبو العزم
في عددها الصادر يوم الرابع من يناير نشرت جريدة " المصريون " الإلكترونية خبراً جاء فيه : " أصدر الرئيس محمد حسني مبارك الاحد قرارا جمهوريا بتعيين أحمد زكي بدر رئيس جامعة عين شمس وزيرا للتربية والتعليم، وعلاء الدين محمد فهمي رئيس الهيئة القومية للبريد وزيرا للنقل والمواصلات. "


وقع الخبر كالصاعقة على الكثيرين خاصة ممن ينتمون للحقل التعليمي في مصر، بيّد أن هناك كثيرين قد سعدوا لخروج هذا الرجل من جامعة عين شمس . الرجل الذي حوّل الجامعة من صرح تعليمي إلى لاظوغلي آخر . الرجل الذي لم يستطع أن يخفى ميوله الأمنية التى تربى عليها في بيت اللواء زكي بدر .

واللواء زكي بدر هو رابع وزير للداخلية في عهد مبارك، عُرف عنه سوء الأدب وسلاطة اللسان وإرهاب المعارضين ، يروى المفكر الاسلامى الدكتور محمود مورو فى كتابه "الملف الاسود" أن بدر " قد فعل ومارس أبشع أساليب البطش مما سجلته صحف المعارضة من اعتقال عشوائي.. إلى ضرب في المليان، وقتل للعناصر المعارضة في الشوارع.. أو اقتحام القرى والمدن وتعذيب أهلها.. أو هتك الأعراض.. أو التعذيب الوحشي في السجون.. أو اعتقال النساء والأطفال، أو سواء استخدام قانون الطوارئ في منع المعارضين من السفر أو التجسس على الأحزاب المعارضة، أو الشخصيات التي تمارس السياسة أو الحياة العامة".


ملابسات تعيين أحمد زكي بدر في هذا المنصب تندرج تحت بند الغيبيات، خاصة إذا ماعلمنا أن الرجل صُعد إلى منصب رئيس جامعة عين شمس بنفس الطريقة وسط ذهول من العاملين بالجامعة لاسيما أن هناك كثيرين أقدم منه في السلم الوظيفي . الأمر الذي يطرح تساؤلات كثيرة لاسيما إذا ماوضعنا في الاعتبار السرعة التي يترقى بها أحمد زكي بدر في كل منصب يتقلده ، فلم يلبث أحمد زكي بدر في منصب نائب رئيس الجامعة سوى ستة أشهر ، ثم صُعد بقرار من رئيس الجمهورية إلى منصب رئيس الجامعة ، وذلك ماحدث بالضبط في طريقة تعيينه كوزير للتعليم ، فبعد عامين من تقلده منصب رئيس الجامعة يصدر قرار من رئيس الجمهورية بتعيينه .

السؤال الذي مازال طارحاً نفسه : هل أحمد زكي بدر هو الأنسب لهذا الموقع .. هل أحمد زكي بدر هو الأجدر بهذا المنصب .. هل يستحق أحمد زكي بدر كل التقدير الذي يحظى به من الرئيس شخصياً ، وهو مايبدو واضحاً في قرارت التعيين التي تصدر من الرئيس رأساً .. الإجابة قد تظهر من خلال السطور القادمة والتى سأذكر فيها شيئاً من حصاده المر في جامعة عين شمس :

1- حصل الدكتور أحمد زكي بدر في استفتاء عام بمؤتمر القاهرة الدولي 2008 علي لقب أسوأ رئيس جامعة من بين 17 جامعة مصرية وهذا نتيجة لما تشهده الجامعة من تردي للأوضاع منذ أن تم تعينه رئيسا لها.
2- غلاء المصاريف والكتب الطلابية لأكثر من 400% إبان فترة رئاسته للجامعة .
3- شهدت جامعة عين شمس اليوم الاربعاء 24 أكتوبر 2007 حالة من الهلع الجماعي بين الطلاب حيث قام الامن بمصاحبة مجموعة من البلطجية بالتعرض لمسيرة سلمية قام بها طلاب الاخوان المسلمين الذين تظاهروا نتيجة شطبهم من الانتخابات و زيادة المصاريف الجامعية .
4- السماح بدخول البلطجية من حاملي الشوم والسنج والأسياخ الحديدية، واعتدوا علي الطلاب والصحفيين، بالسيوف والسنج والمطاوي والزجاجات الحارقة والمفرقعات الصوتية .
5- إصابة أكثر من 20 طالب في الاشتباكات بين الطلبة وميلشيات الوزير الجديد ، واعتقال 14 من طلبة الإخوان أفرجت عنهم النيابة فيما بعد لعدم ثبوت أي شيء ضدهم .
6- الاعتداء بالضرب على عمرو شرف مصوِّر جريدة (الدستور) الذي كان يقوم بتغطية لما يحدث من اعتداء على طلبة الإخوان المسلمين من ميلشيات البلطجية التي يتزعمها الوزير الجديد ؛ مما أدى إلى حدوث قطع في رأسه تم على إثره نقله لمستشفى عين شمس .
7- شطب طلاب الإخوان المسلمين من انتخابات اتحاد الطلاب ، و تزوير الانتخابات لصالح طلاب موالين لرئيس الجامعة .

رجل بهذا التاريخ السيء كان ينبغي أن يُقال من منصبه ، لا أن يُرقى ليصبح وزيراً للتعليم في مصر . ثم إن هناك سؤالاً آخراً هو هل تتناسب أخلاق هذا الرجل مع اسم الوزارة .. فالوزارة اسمها وزارة التربية والتعليم ، والرجل إن اعتبرناه من رجال التعليم يصعب علينا أن نعتبره من رجال التربية . في ، خلال لقاء احمد زكى بدر مع العمالة المؤقتة بالجامعة، قال لهم رئيس الجامعة: " إنتوا عارفين إنكم حفيتوا وانذليتوا.. وبُستوا الجزم علشان تشتغلوا عمال، رغم إنكم حاصلين علي مؤهلات عليا " .. هل يليق أن يكون صاحب هذا اللسان وزيراً للتربية ؟ .


Share/Bookmark

0 التعليقات:

إرسال تعليق