الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2009

حكومة نظيف وسياسة تطليع دين اللي هيخلفونا ..



وزير يسب الدين .. تخيلوا أنه في مصر بلد الأزهر وزير يسب الدين .. الوزير بطرس غالي يرد على سؤال للمحتكر أحمد عز حول مشكلة عزبة الهجانة قائلاً: " نعوض الذين اشتروا فى هذه العمارات المخالفة بعد أن نزيلها ثم نلاحق الملاك ونجرى ورا إللى خالف "وأطلع دين إللى خلفوه."

يعنى لم يكتفِ وزراء حكومة نظيف باشا بالفساد الذي أغرقونا فيه .. وبالقمع والاستبداد الذي يتعاملون به معنا .. وبالبطالة التى انتشرت بين كل فئات الشعب .. وإنما أرادوا أن يطلعوا دين اللي خلفونا كمان .. يعنى دلوقتي بدل ماكنا نتعامل بالقمع والتنكيل والاعتقال .. سيتبع معنا الوزراء الأشاوس تقنية جديدة .. وهي تطليع دين اللي خلفوا الشعب ..


الانحدار الذي وصلنا إليه اليوم ليس وليد الصدفة ولا مجرد انفعال .. بل هو نتيجة لاختيارات الوزراء أصحاب جمال مبارك .. فنظيف باشا لم يختر يوماً وزيراً لصفات تميزه على غيره أو قدرات قيادية رهيبة .. بل لأن الوزير صاحب جمال وحبيب نظيف وكمان مؤيد للحزب الوطني بروحه وبدمه ..


حين تكلم الدكتور البرادعي عن انهيار المنظومة الاخلاقية في حواره مع الشروق ظننت أنه يقصد الانهيار الحادث في الأخلاق بين طبقات الشعب .. بيد أن وزير المالية أكد لي أن لك الأنهيار طال النظام المصري بكامله .. شعباً وحكومة ..


لا أعلم بماذا أطالب .. هل أشجب وأندد وأستنكر على طريقة الحكام العرب .. أم أطالب بإقالة الوزير الذي طبعاً لن يقال ولو انطبقت السماء على الأرض .. فالوزير سيتعرض لهوجة من السب والشتم في الصحف المستقلة وبرامج التوك شو .. ثم سرعان ماستنتهى القضية .. ولن يقال ولن يحدث له شيء ..


ولكن الذي أطالب به محاكمة أعضاء مجلس الشعب عن الحزب الوطني .. الذين استمأنهم الشعب على أنفسهم وأعطوهم أصواتهم كي يدافعوا عنهم تحت قبة البرلمان .. ولكنهم وللأسف لم يدافعوا سوى عن الاحتكار والفساد والتوريث وقلة الأدب ..


هؤلاء المنافقون باعوا الشعب المصري مقابل الحفاظ على مصالحهم الشخصية .. أين عبد الرحيم الغول الذي صدع رؤوسنا بأنه نائباً عن الشعب اللي هيطلع دين اللي خلفوه وليس نائباً عن الحكومة .. أحمد باشا عز الذي احتكر كل شيء في حياتنا .. حتى أخشى أن يحتكر مياه الشرب .. ينفي أن يكون الوزير سب الدين بينما كل الصحف تؤكد أن الوزير سب الدين .. وعز بيه بيقود حملة في الوقت الحالي لتجميل وجه الوزير القبيح ..


ياشعب مصر الانتخابات التشريعية على الأبواب .. وأصواتكم أمانة .. فلاتعطوا صوتكم لمرشح الحزب اللي هيطلع دين اللي خلفوكم .. لاتعطوا أصواتكم لمرشح الحزب اللي هيورث مصر لجمال مبارك .. لاتعطوا أصواتكم لمرشح الحزب الذي لايبحث سوى عن مصلحته الشخصية .. لاتعطوا أصواتكم لمرشح الحزب الذي قتل إخواننا في غزة ..


صوتك أمانة .. فلا تخن تلكم الأمانة .. وتبيع صوتك بثمن بخس .. واعلم أن هؤلاء المنافقين لا يهمهم سوى مصالحهم الشخصية .. ومصر وشعبها عندهم على ذيل القائمة .. هذا إن كانت في القائمة أصلاً ..

محمد أبو العزم
29/12/2009


Share/Bookmark

0 التعليقات:

إرسال تعليق